هــام

الطبعة السابعة لصالون «الزواج مبروك» بوهران

130 عارض يتنافسون لتجهيز عروس 2019

يوم : 12-02-2019 بقلم : زهرة برياح صورة : ع. بوطيبة
صورة المقال
تعرف الطبعة السابعة لصالون « الزواج مبروك « بمركز الاتفاقيات محمد بن أحمد بوهران، إقبالا واسعا من قبل العائلات الوهرانية ، وهذا منذ افتتاحه في الـسابع من فيفري،حيث تم تسجيل  مشاركة 130 عارض ،جاؤوا من مختلف المدن المجاورة من أجل عرض منتوجاتهم وتقديم خدماتهم فيما يخص تنظيم حفلات الزفاف وغيرها من المناسبات السعيدة،وكذا خياطة الألبسة التقليدية والعصرية. 

كما يشهد  الصالون أيضا مشاركة مختصين في الحلاقة والتجميل والأثاث ، وبائعي الأدوات المنزلية، وكذا صانعي الحلويات التقليدية، ومتعهدي الحفلات ومصوري الأفراح وغيرها، علما أنه تم تخصيص أجنحة مزينة كنموذج لقاعات الحفلات والفنادق ، وفرق للموسيقى التقليدية.
وفي هذا الصدد أكدت أمس  السيدة بلحاجي مريم مختصة في الألبسة التقليدية  التي جاءت من تلمسان في تصريح خصت به الجمهورية ، أن مشاركتها في هذا الصالون الذي سيتواصل إلى غاية 16 من الشهر الجاري، يعتبر فرصة جيدة لمساعدة العروس على اختيار جهازها، خاصة و أنهم يعتمدون على تقديم اللباس التقليدي كالكاراكو و الشدة التلمسانية بلمسة عصرية، و أن الأثمان حسبها تحدد بحجم تطريز المجبود المستعمل في التصميم الذي يبدأ ثمنه من 70 ألف دينار جزائري أو أكثر .
وذكر المنظمون من جهة ثانية، أن الصالون أصبح موعدا سنويا بمدينة وهران، باعتباره يسمح للمقبلين على الزواج بتقديم طلباتهم، وهذه التظاهرة فرصة لهم من خلال المساعدات والتسهيلات المقدمة للأزواج الجدد في شكل تخفيضات في الأسعار التي حددت بـ 30 في المائة ،و أن الأبواب تبقى مفتوحة للزوار من الساعة 11 إلى غاية 20 مساء ، مبرزين أن هذا الصالون يهدف - حسبهم - إلى توفير الوقت و العناء على المقبلين على الزواج.
كما برمج المنظمون، جملة من النشاطات الترفيهية طوال مدة هذا الصالون ، حيث تقدم يوميا عروضا للأزياء وحفلات موسيقية إلى جانب جلسات لاختبار منتجات التجميل لعلامات وطنية ودولية معروفة، مع إقامة « طومبولا» قدمت العديد من الهدايا لفائدة الزوار وغيرها. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 252


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة