هــام

نفط: سعر سلة خامات أوبك يرتفع الى ازيد من 64 دولارا للبرميل

يوم : 14-02-2019
صورة المقال
سجل سعر سلة خامات منظمة الدول المصدرة للنفط   (أوبك) ا رتفاعا حيث بلغ 28ر64 دولارا للبرميل يوم الخميس , مقابل 94ر 62   دولارا المسجلة يوم  الاربعاء الفارط, حسبما افادت به المنظمة  اليوم الجمعة   على موقعها الالكتروني.          
وتضم سلة خامات أوبك التي تعد مرجعا في قياس مستوى الإنتاج 14 نوعا وهي خام   صحاري الجزائري, والخام العربي الخفيف السعودي, وخام التصدير الكويتي, وخام   مربان الإماراتي, والايراني الثقيل, والبصرة الخفيف العراقي, وخام السدر   الليبي, وخام بوني النيجيري, وخام  ميرايات الفنزويلي, وجيرا سول الانغولي,   ورابي الخفيف الغابوني, وأورينت الاكوادوري, وزافيرو لغينيا الاستوائية, و   جينو الكونغولي.  	
و كانت  أسعار الذهب الاسود قد انهت جلسة يوم  الخميس مرتفعة حيث  وسجل خام   القياس العالمي مزيج برنت أعلى مستوى للعام 2019 .  	
واختتمت عقود برنت الآجلة الجلسة مرتفعة 96 سنتا  إلى 57ر64 دولار للبرميل.   
وكانت العقود قد بلغت أعلى مستوى في 2019 عند 81ر64  دولار في وقت سابق.  	
وزادت العقود الآجلة للخام الأمريكي 51 سنتا مسجلة 41ر 54 دولار للبرميل .  	
كما ان الاسعار تعكس جهود  منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) التي اظهرت   بياناتها  أنها خفضت إنتاجها بشدة في يناير.    	
و كا ن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك  قد صرح امس الخميس أن اقتصاد   بلاده استفاد بنحو 15 مليار دولار إضافية خلال العامين الأخيرين بفضل اتفاق   فيينا لخفض الانتاج النفط الموقع بين منظمة الدول المصدرة للنفط *أوبك*   وشركائها من المنتجين خارج المنظمة.    	
واوضح نوفاك في تصريحات صحفية على هامش مؤتمر اقتصادي بمنتجع سوتشي على البحر   الأسود أن تخمة المعروض النفطي في الاسواق العالمية كانت ستصبح كبيرة لولا   اتفاق فيينا مما دفع بالأسعار إلى الارتفاع وهو ما ساهم بدوره في انتعاش   الاقتصاد الروسي.  	
وأضاف بأن هذا الاتفاق در إيرادات إضافية على روسيا تقدر ب6 تريليون روبل   (حوالي 15 مليار دولار) خلال العامين الأخيرين.  	
من جهة اخرىي اعتبر  بأن هناك مخاطر على أسواق النفط العالمية حراء الأزمة   السياسية في فنزويلاي لكنه نفى وجود مقترحات لتغيير اتفاق خفض إنتاج النفط   العالمي.  	
ولفت في هذا السياق إلى أن بلاده خفضت إنتاجها النفطي بموجب الاتفاق بحصة   تتراوح بين 80 و90 ألف برميل يوميا مقارنة بالمستوى المرجعي لشهر أكتوبر.   	
من جهته ,   أعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح ذلك في مقابلة مع صحيفة   فايننشال تايمز نشرتها يوم الثلاثاء الفارط , حيث تسعى المملكة لدفع أسعار   النفط للصعود للمساهمة في تمويل خطة تحول اقتصادي.  	
من جانبه , افاد وزير الطاقة , مصطفي قيطوني,  الثلاثاء  الفارط بالجزائر ان   منظمة اوبك قد يمكن أن تلجأ من جديد الى تخفيض انتاجها من الخام خلال الاجتماع   الوزاري المقرر في افريل القادم بفيينا, بغية تدعيم الاسعار.    	
و واضح بهذا الشأن ان القرار يبقى مرهون بنتائج تحليل السوق النفطية خلال   الثلاثي الاول من 2019 .   	 
تجدر الاشارة الى ان اعضاء اوبك و حلفائهم غير المنتمين للمنظمة, و على   رأسهم روسيا, سيعقدون  اجتماعا يومي 17 و 18 ابريل المقبل بفيينا لتقييم   سياستهم المتعلقة بتقليص حجم الانتاج.   	
و سيسبق هذا اللقاء الاجتماع الثالث عشر للجنة الوزارية المشتركة لمتابعة   لاتفاق اوبك  يوم 18 مارس المقبل بالعاصمة الاذربيجانية باكو يذكر ان دول الاوبك و شركائها من خارج المنظمة على راسها روسيا توصلت شهر   ديسمبر الماضي الى خفض في الانتاج بما يقدر ب2ر1 مليون برميل في اليوم ابتداء   من الفاتح يناير2019 اي بتخفيض بلغ 800.000   برميل في اليوم من طرف الاوبك و 400.000 برميل في اليوم من طرف البلدان   المنتجة من خارج الاوبك. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 198


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة