هــام

تأخر تساقط الأمطار قد يقلص من المساحة المزروعة

الفلاحون متخوفون من تراجع محصول الحبوب

يوم : 17-02-2019 بقلم : ك.زوايري
أكد رئيس غرفة الفلاحة لولاية وهران بأن تأخر سقوط الأمطار  بعد شهر فبراير الجاري سيضر بالمحاصيل الزراعية التي لا يزال أصحابها يتأملون أن تجود عليهم السماء بالغيث لإنقاذ الموسم الفلاحي و خص بالذكر محاصيل الحبوب بإعتبار أن أغلب المحاصيل الأخرى  و لاسيما الخضر يتم سقيها من ل الأبار و الرش المحوري و غيرها غير أن الفلاحين المختصين في زراعة الحبوب عبروا عن قلقهم خلال الإجتماع الذي عقدته نهاية الاسبوع الغرفة الفلاحية و جمعت كافة المعنيين بهذه الشعبة ممن أكدوا أنه و في حال إستمرار الوضع فإن الإنتاج سيتراجع هذه السنة .
كما صرح رئيس الغرفة الفلاحية السيد «براشمي الحاج «بأنه و حتى في حال تساقط الأمطار بعد شهر فبراير ستلحق اضرارا  بمزارع الحبوب لاسيما و أن درجة الحرارة بدأت في الأرتفاع و أكيد أن العديد من المحاصيل ستجف قبل أن أ ثناء مرحلة النمو مع العلم أن  الجهة الغربية  لم تسجل مغياثية كبيرة مقارنة بمناطق أخرى على أمل ان لا يلحق ذلك أضرارا كبيرة بالفلاحين لاسيما و أن المواسم  السابقة  حققت  منتوج مقبول 
و في هذا الإطار صرح رئيس الغرفة الفلاحية بأن الأمطار التي عرفتها ولاية وهران  شهر ديسمبر الفارط  مكنت من سقي الأراضي الفلاحية جيدا و هو ما سمح بمقاومة شح السماء طيلة هذه الفترة .مع العلم أن المساحة المزروعة من الحبوب هذه السنة تجاوزت 50 ألف هكتار منها 8ألاف هكتار من القمح الصلب و 1700 هكتار من القمح اللين و 37 ألف هكتار من الشعير   
عدد المطالعات لهذا المقال : 111


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة