هــام

سفير هولندا بالجزائر يدشن معرض «صور الصحافة العالمية» بوهران

137 صورة من مجموع 80408 ملتقطة عبر العالم أمام الجمهور

يوم : 18-02-2019 بقلم : قايدعمر هواري
صورة المقال
- حسين زاورة الجزائري الوحيد الفائز بالمسابقة لـ«الجمهورية» : هذه التظاهرة فرصة لتحفيز الشباب في بلادنا وهي حلم لكل مصور في العالم 



أشرف عصر أمس بمتحف الفن الحديث والمعاصر بوهران، روبير فان إمبدان سعادة سفير مملكة هولندا بالجزائر العاصمة رفقة ممثل والي ولاية وهران ومدير الثقافة ومديرة متحف زبانة، بتدشين معرض صور الصحافة العالمية «World Press Photo» لعام 2018.
هذه التظاهرة التي تحتضنها عاصمة الغرب الجزائري لأول مرة، تم خلالها عرض عينة من متكونة من 137 صورة فوتوغرافية من مجموع 80408 قام بالتقاطها 5034 مصور صحفي من 125 دولة، رصدتها عدساتهم بحوالي 100 مدينة من 45 بلدا، حيث تناولت أعمالا من مختلف دول العالم، نالت شهرة كبيرة لرصدها أحداثا ووقائع مهمة، أظهرت براعة مصوريها من ناحية فن التصوير.
وسيسمح هذا المعرض الذي سيستمر إلى غاية 28 فبراير الجاري، للجمهور الوهراني بمشاهدة عن قرب أفضل الصور والأعمال الفوتوغرافية، التي تم تسجيلها العام الماضي منها تلك المتعلقة بالأحداث الساخنة والنادرة وحتى الجميلة والمحزنة حول العالم . ما يساعد على خلق جسر تواصل  بين مهنيي التصوير الصحفي وعموم الجمهور، من خلال إبراز الدور الملهم الذى يلعبه التصوير الصحفي فى نقل أخبار العالم. ومن بين الصور التي عرضت في متحف «المامو» نذكر على سبيل المثال لا الحصر : جمال الطبيعة والحياة اليومية لسكان المعمورة، وحتى معاناة الكثير من شعوب العالم من ويلات المجاعة والحروب والتصحر والتلوث والمحافظة على التنوع البيئي والإيكولوجي في العالم. 
وعلى هامش التظاهرة أكد عرف المصور والمراسل الحربي، حسين زاورة الجزائري الوحيد الفائز بمسابقة «صور الصحافة العالمي» في 1997، في تصريح لـ«الجمهورية» بأنه سعيد بهذه الدعوة التي تلقاها للمشاركة في هذه التظاهرة العالمية، مضيفا أن هذا الأمر مشرف لبلدنا ولاسيما للمصورين الجزائريين الشباب، وهذا الأمر يشجعهم كثيرا ويدفعهم للتألق ومنافسة لم لا ؟ كبار المصورين في العالم، لاسيما وأن هذا المعرض والمسابقة هي بمثابة حلم لكل مصور في العالم، لاسيما وأن هذه الجائزة معروفة وكبيرة.
تجدر الإشارة إلى أن المعرض الذي يفتتح أبوابه اليوم الإثنين للجمهور الوهراني، هو معرض للصور الفائزة في مسابقة «صورة الصحافة العالمية» والتي فاز بها رونالدو شميت من فنزويلا والتي لخصت في مجملها الأزمة الحالية التي يعرفها هذا البلد الجنوب أمريكي، ليليه توبي مالفيل من بريطانيا، فيما عادت الجائزة الثالثة لخوان باريتو من فنزويلا. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 264


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة