هــام

باعة يفترشون الأرض لعرض أواني الفخار بمختلف الأسعار

كؤوس وصحون الطين تستهوي الوهرانيين و« طاجين مغنية « الأكثر طلبا

يوم : 03-03-2019 بقلم : عائشة محدان
صورة المقال
- منتوجات من تونس وبجاية بأسواق ومحلات الباهية 

 

ولج الشاب سيد أحمد عالم سوق أواني الطين و الفخار منذ بضعة أشهر فقط، و قد اتّخذ من سوق الأوراس « لاباستي» فضاء لبيع منتوجاته الفخارية التي باتت تستقطب الكثير من الزبائن سواء تعلق الأمر بالأواني أو الأكسسوارات. 

وفي هذا الصدد يقول سيد أحمد أنه  يعرض سلعه بأسعار معقولة ، وهي منتوجات تم جلبها من تونس ومن ولاية بجاية منها التي حافظ صانعوها على لونها الطيني ، فيما أبدعت أنامل أخرى في تلوينها و نقشها بمختلف الأشكال، مضيفا أن الزبائن يقبلون أكثر على شراء الأكسسوارات، وأواني الطهي التي تتراوح أسعارها بين 1000 دج و 1600دج، إضافة إلى كؤوس الطين لشرب الماء البارد و أيضا صحن حساء «الحريرة» الذي يقدر بـ 150دج .
وعند تجوّلنا بسوق»حاسي بونيف» التقينا البائع محمد الذي كشف أنه يجلب أواني الطينمن ولاية مغنية، خاصة « الطاجين» ، حيث يفترش الأرض لعرضها أمام الزبائن الذين يقبلون على كل الأنواع وبمختلف الأحجام بأسعار تتراوح بين 1000 و1200 دج، علما أن الطاجين المتوسط  الحجم هو الأكثر طلبا.. وخلال حديثنا إلى البائع محمد لمحنا السيدة فاطمة التي كانت بصدد دفع ثمن « طاجين « اختارت أن تكون نقوشه دائرية كي تظهر على «المطلوع» بعد طهيه ، حيث قالت إنها تحب النقوش البسيطة ، و أن « الطاجين» كلما كان أصغر كلما كانت الخبزة مطهية بشكل أفضل، مُوضحة أنها تفضل خبز الدار الذي يشتهيه زوجها و أولادها، على الخبز الذي يباع في المحلات والمخابز. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 81


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة