هــام

وداد تلمسان يؤزم وضعية جاره جمعية وهران

الزرقا تستعيد المرتبة الثانية

يوم : 14-03-2019 بقلم : الياس.ب
صورة المقال
وضع وداد تلمسان حدا للنتائج السلبية التي لازمته في الجولات الثلاثة الماضية وذلك بعد أن خرج غانما بنقاط «الداربي» الذي خاضه ضد جمعية وهران أول أمس بملعب العقيد لطفي عندما فاز بهدفين مقابل هدف واحد، حيث أن تشكيلة المدرب بوعلي بدأت المباراة بقوة ما سمح لها بافتتاح باب التسجيل في الثانية الثلاثين عن طريق اللاعب بلحمري وليد

 ليعود زميله بوقش ويضاعف النتيجة بهدف ثان، في حين أن الشوط الثاني عرف استفاقة ملحوظة من «لازمو» التي نجحت في تذليل الفارق وبعد هذا الانتصار فإن الوداد رفع رصيده إلى النقطة الـ 42 في المرتبة الثانية وبعد نهاية المباراة صرح المدرب بوعلي فؤاد قائلا :«أنا أظن بأننا صعبنا المباراة على أنفسنا بعد أن ضيعنا الكثير من الفرص أمام مرمى المنافس إضافة إلى فشلنا في تحويل ركلة الجزاء إلى أهداف وأنا أرى بأنه لو جسّدنا الفرصة المتاحة لفزنا بست أو سبع أهداف وهو الأمر الذي حدث لكان سيمنح لنا ثقة أكبر ويجعلنا نؤمن بقدراتنا على تحقيق الصعود»، وبخصوص هذا الانتصار فقال بوعلي :«الفوز كان مستحقا كما منحنا ثلاثة نقاط جعلتنا نسترجع المرتبة الثانية التي ضيعناها في الجولة الماضية»، وبخصوص تراجع أداء الفريق في الشوط الثاني فقال بوعلي :«هذه هي عقلية اللاعب الجزائر فلما يتلقى هدفا يفقد التركيز ناهيك على أننا كنا قد بذلنا جهودا كبيرة في المرحلة الأولى زيادة على أن الموسم يقترب من نهايته وهي كلها عوامل تؤثر على اللاعبين ولا تجعلهم لا يقدرون على إنهاء المباريات بنفس النسق»، وعن الاتهامات التي طالته من مدرب جمعية وهران سالم العوفي عقب اللقاء لما كشف بأن بوعلي شتم الحكم فأجاب التقني التلمساني قائلا :«في البداية يجب أن نفرّق بين المدرب وشبه المدرب، فالأول هو مربي قبل كل شيء ولا يتجرأ على شتم الحكام، وبخصوص الاتهامات التي طالتني من مدرب الفريق المنافس فأقول الله يهديه وعليه أن يجد الحلول لينقذ جمعية وهران التي تعد فريقا عريقا وصنعت تاريخ الكرة المحلية من النزول إلى القسم الأدنى بدل من اتهام الآخرين».
عدد المطالعات لهذا المقال : 204


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة