هــام

حذروا من تشويه الجمال الطبيعي للغابة واتهموا محافظة الغابات

زوار غابة كناستيل يطالبون الوالي بالتدخل لتوقيف الأشغال

يوم : 14-03-2019 بقلم : ع. بسايح
صورة المقال
ندد  زوار غابة كناستيل بالأشغال التي تقوم بها محافظة الغابات على مستوى هذه الغابة ، حيث أطلقوا عريضة إلكترونية يطالبون فيها والي وهران السيد مولود شريفي بالتدخل العاجل لوضع حد لما أسموه ب«الإعتداء» الذي تتعرض له الغابة المذكورة بداعي التهيئة. 
وأظهرت صورا منشورة على صفحة محافظة الغابات لولاية وهران في «الفايسبوك» مجموعة من الأشجار الميتة مقطوعة بالقرب من مكان تظهر عليه آثار الحرق ، إلا أن الهيئة المذكورة طمأنت في منشور آخر هواة هذه الغابة مبررة العملية بكونها ضرورية ومسجلة من قبل في إطار «تطهير الغابة من الخشب الميت على مساحة 80 هكتارا وبيعه وكذا تقليم بعض الأشجار». لكن صورا جديدة على الصفحة تسببت في موجة غضب جديدة خلال الساعات الماضية تظهر وضع التراب بمحاذاة الجوالق ، وهو ما اعتبره مرتادو الغابة تشويها للجمال الطبيعي لهذه المنطقة واعتداء صارخ. 
وفسرت محافظة الغابات هذه العملية بإنجاز «فضاء للراجلين على مسافة 1.3 كيلومتر على طول الجوالق البحرية للغابة ودون ممر للدراجات». 
وطلبت المحافظة من مرتادي صفحتها على «الفايسبوك» بالاختيار ما بين الأرضية الترابية أو الحجر الصخري ، لتفريشه على طول هذا الفضاء ، لكنه وإلى حد كتابة هذه الأسطر لم يلق هذا السؤال تفاعل إيجابي حيث جاءت جل التعليقات منتقدة لهذه العملية ويفوق عددها 20 تعليقا ، مقابل 5 تعليقات فقط تجاوبت.ويتمثل المطلب الرئيسي لمحبي هذه الغابة بالحفاظ على حالتها الطبيعية وعدم القيام بأي تهيئة من شأنها أن تشوه المنظر وتقضي على النظام البيئي لهذه المنطقة. 
وكانت محافظة الغابات قد أنجزت خلال السنة الفارطة ميدانا للكرة الحديدية في وسط هذه الغابة مستعينة بالإسمنت والحجر الصخري في صورة لم تعجب الكثيرين ، علما أن هذا الميدان نادرا ما استقطب إليه ممارسي الكرة الحديدية التي يفضل هواتها ممارستها بالقرب من الأحياء الشعبية وليس بداخل الغابات.
عدد المطالعات لهذا المقال : 252


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة