هــام

يستقبل حاويات المادة الأولية للحديد القادمة من أمريكا اللاتينية بداية من السنة المقبلة

تسليم رصيف توسيالي بميناء أرزيو قبل نهاية 2019

يوم : 14-03-2019 بقلم : حيزية. ت
صورة المقال
- مؤسسة ميناء آرزيو تعرض إمكانياتها في الشحن وسعة الأرصفة بناباك 2019  


يسلم مشروع الرصيف الجديد الجارية أشغاله على مستوى ميناء آرزيو قبل نهاية السنة حسب ما أكده السيد مويلح عيسى مدير القبطانية بمؤسسة ميناء آرزيو، إذ تقدر نسبة تقدم هذا الانجاز الذي انطلق سنة 2016 بـ 80 بالمائة ، و يخصص هذا الرصيف المتأخر و الذي كان يفترض تسليمه سنة 2018 لاستقبال الحاويات الخاصة بمركب توسيالي للحديد و الصلب المتواجد بمنطقة الشهايرية المحملة بالمادة الأولية المستوردة من أمريكا اللاتينية و التي تنقل إلى المركب عبر الرواق المتحرك بصفة أوتوماتيكية.
و يسع الرصيف الجديد المخصص لمركب توسيالي ل120 ألف طن من المادة الأولية و يستقبل سنويا 7 مليون طن سنويا من المادة الأولية الموجهة لصناعة الحديد و الصلب، و يبلغ عمقه حسب مصادرنا 14 مترا، و يضاف هذا الانجاز الجديد إلى الأرصفة الثلاثة التابعة لمؤسسة ميناء آرزيو منها الرصيف المختلط المتواجد على مستوى ميناء آرزيو و المخصص لشحن الهيدروكاربور و المواد التجارية، إضافة إلى ميناء بطيوة المخصص فقط  للمواد الهيدروكاربونية منها خزانات الغاز و الآمونياك والمادة الخام، أما الرصيف الثالث فهو مخصص للمؤسسة العمانية للأسمدة في إطار شراكة جزائرية عمانية. و سيعمل الرصيف الجديد بعد دخوله حيز الخدمة في غضون السنة المقبلة على رفع مداخيل مؤسسة ميناء آرزيو التي تعمل على توسيع المساحة و الرفع من طاقة الاستيعاب و رفع عدد البواخر التي ترسو يوميا على أرصفة الميناء و التي تصل حسب مصادرنا إلى 1500 باخرة في السنة بين الدخول و الخروج إلى الميناء   هذا و كانت مؤسسة وهران حاضرة في فعاليات الصالون الدولي للبترول و الغاز من 11 إلى 13 مارس الجاري حيث عرض أهم الإمكانيات المتعلقة بالشحن و المقطورات سواء فيما يخص الميناء التجاري أو الميناء المتخصص للمحروقات، كما تم أيضا عرض مجسم لميناء آرزيو و أيضا مشروع الرصيف الجديد المخصص لاستقبال حاويات المادة الأولية للحديد و الصلب لفائدة مركب توسيالي  
عدد المطالعات لهذا المقال : 225


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة