هــام

استفادة حوالي 7.000 منخرط في الفدرالية الوطنية للصيادين من دورات تكوينية

يوم : 14-03-2019
صورة المقال
استفاد حوالي 7.000 صياد عبر الوطن خلال السنة المنقضية من دورات تكوينية في الصيد البري من أجل المساهمة في التحسيس وحماية الحيوانات البرية المحمية و المهددة بالانقراض، حسبما علم يوم الخميس بولاية البيض لدى رئيس الفيدرالية الوطنية للصيادين.

وأفاد عمار الزاهي خلال تنظيم ذات الفيدرالية لورشة تحسيسية حول" حماية الأصناف المحمية ومخاطر الصيد العشوائي"، أن هذه الدورات التكوينية التي تم تنظيمها من طرف ذات الفيدرالية وتحت إشراف وتأطير محافظات الغابات لعدد من ولايات الوطن تمثلت أساسا في تعريف هؤلاء الصيادين بمختلف القوانين المنظمة والمتعلقة بالصيد، على غرار قانون الصيد 07-04 المؤرخ في سنة2004، و التعريف بالحيوانات المحمية والمهددة بالانقراض.

كما شملت التكوينات أيضا أخلاقيات الصيد وكيفية استعمال مختلف أسلحة الصيد وغيرها من الدروس التكوينية التي استفاد منها هؤلاء الصيادون.

ويرتقب خلال السنة الجارية استفادة حوالي 1.000صياد من مثل هذه الدورات التكوينية والتي تهدف أساسا إلى تحسيس هؤلاء الصيادين بمخاطر الصيد العشوائي الذي أثر كثيرا على الثروة الحيوانية المحمية، وفق لذات المتحدث.

عدد المطالعات لهذا المقال : 52


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة