هــام

كاتبتان في مكتبي محاماة تنتحلان صفة قاضية للنصب على الضحايا

يوم : 16-03-2019 بقلم : ص.ز
التمس أول  أمس ممثل النيابة العامة بالغرفة الجزائية بمجلس قضاء وهران تشديد العقوبة في حق  كاتبتين تعملان في مكتبي محاماة  لضلوعهما في تكوين عصابة إجرامية بسلكهما لدروب النصب و الاحتيال بانتحالهما لصفتي قاضية و مستشارتها لدى المحكمة العسكرية و إيهام ضحاياهما من ذوي المتقاضين  بالمجالس القضائية بالتوسط لهم و كسب دعاواهم المرفوعة حيث أحبط نشاطهما في إحدى عمليات النصب على أرملة بإيهامها  بإطلاق سراح زوجها مقابل 45 مليون موهمتان إياها بأنه بإحدى الثكنات العسكرية ، علما أنه كان قد اختطف و قتل من طرف مجهولين بالعامرية منذ سنوات .
المتهمتان تم توقيفهما بناء على شكوى مودعة من طرف سيدة لعناصر الأمن الخارجي بعين البيضاء في 22 جانفي مفادها وقوعها في مصيدة محتالتين بإيهامها أنهما قاضية و مستشارتها بالمحكمة المذكورة أعلاه و أنهما سيحرران لها لها زوجها ،الذي لم تتوصل مجهودات رجال الأمن والدرك بالعثور عليه ،بعد طلب صورته الشخصية وبياناته،إثر تعرضه لحادثة اختطاف في ظروف غامضة بإدعائهما عليها أنه في ثكنة عسكرية بعين البيضاء طالبتين المبلغ المالي المذكور منها لتتفاجأ بعد فترة أن زوجها عثر عليه جثة  بعد قتله من طرف مجهولين و تقييده بالعامرية.
عدد المطالعات لهذا المقال : 122


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة