هــام

بسبب الخلط في القوائم و أخطاء التوجيه إلى مواقع سكنات عدل بعين الييضاء

1500مكتتب لم يتسلموا شققهم رغم توزيعها

يوم : 16-03-2019 بقلم : ت روحية
صورة المقال
يواجه 1500مكتتب من القائمة المتبقية من حصة4الاف سكن الموزعة منذ3أشهر  بمنطقة عين البيضاء عراقيل ومشاكل حالت دون استفادتهم إلى غاية الساعة من سكناتهم بعد مرور 3أشهر كاملة على تسليم هذه الحصة  بعدما خالفت وكالة عدل بوهران وعودها بضبط رزنامة لتوجيه المعنيين إلى الموثق انطلاقا من تاريخ 7مارس منصرم لكن لحد كتابة هذه الأسطر لم يجد معظم المكتتبين أسمائهم في قائمة الموجهة للموثق  إلى درجة أن عدد الملفات لم تتعد 28 من أصل 200 ملف وهي حصة كل موثق من المكتتبين وهو ما كشف عنه  العديد من المتضررين من مكتتبي عدل ولاية وهران الذين حسبهم  وقعوا ضحية تحايل من طرف الوكالة الجهوية  التي أخلطت الأمور  بسبب سوء التسيير   والأخطاء الإدارية  وتعاملها مع  المكتتبين بلغة التأجيل   التي جعلت الكثير منهم  في كر وفر  بين الوكالة  والموثق دون جدوى  مع العلم أنهم سددوا  جميع الاشطر منذ ديسمبر 2018  وانتظروا اكثر من 3أشهر لتوجيهم إلى الموثق   على غرار المستفيدين من السكنات بالموقع 5  الذين ضبط لهم موعد  10مارس  مثلما حددتها الوكالة في الرزنامة الأخيرة  لكنهم تفاجؤا  بعدم تحويل الملفات إلى الموثق الذي أكد لهم أن القائمة لم تصله وعند استفسارهم لدى الوكالة تم تبليغهم  بأنه وقع خطا في التوجيه وسوف تتم تسوية وضعيتهم  من جديد بعد حوالي 15 يوما وحتى الذين أودعوا ملفاتهم لدى الموثق لم يتسلموا  لحد الساعة  وثيقة التعهد ولا حتى شهادة التخصيص والبقية كانت ضحية التسيب والخلط في توجيهم إلى مواقع  سكنات استفاد منها مكتتبون آخرون وجهوا إليها مسبقا مثلما حدت بالتجزئتين 13و12  والموقع 3.
كما طرح بشدة مشكل التحيين المتكرر لنفس الأوراق المطلوبة و المدفوعة مسبقاً من طرف المكتتبين مثل شهادة الانتساب للضمان الاجتماعي، وتغيير  الحالة العائلية  إضافة إلى عدم تمكن أصحاب الاشطر التكميلية من تسديدها بعد إعادة فتح الموقع  والبقية لم يحدد لها موعد لتسلم المفاتيح ويتعلق الأمر بالمكتتبين الذين أبرموا العقد مع الموثق  .
هذا وعبر لنا الكثير منهم عن تذمرهم من هذا التماطل الذي تمارسه الوكالة  في غياب لغة الحوار لحل الكثير من المشاكل  مع العلم أن ممثلي مكتتبي عدل بوهران طالبوا الوكالة في وقت سابق  باتخاذ الإجراءات والتدابير مع مراعاة حالة المكتتبين الذين أرهقهم الانتظار لتفادي سيناريو  المستفيدين من حصة  2600 سكن الذين لم يجدوا أسماءهم ضمن القوائم المسلمة من طرف الوكالة إلى الموثقين و منهم من دفع الملف و لم يستلم التعهد و شهادة التخصيص و غيرها من المشاكل  التي أنهكت المكتتبين ليتكرر نفس السيناريو مع جماعة 1500 بسبب  العراقيل  الإدارية  الموجودة على مستوى وكالة عدل سواء الجهوية أو حتى للوكالة  المركزية وعليه قرر المكتتبون تنظيم وقفة احتجاجية يوم الاثنين المقبل بمقر وكالة عدل  لمطالبة بحلول وتسوية وضعيتهم العالقة منذ.  ثلاتة أشهر
عدد المطالعات لهذا المقال : 245


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة