هــام

الناخب الوطني جمال بلماضي ينشط ندوة صحفية ويصرح :

«غامبيا وتونس أحسن فرصة لمشاهدة أسماء جديدة»

يوم : 18-03-2019 بقلم : ع.بسايح
صورة المقال
- «سعيد بالطابع التنظيمي الذي يسود المظاهرات»
- «حذرت اللاعبين خلال الميركاتو والأماكن ليست مضمونة في كأس أفريقيا»



أكد الناخب الوطني جمال بلماضي أنه يريد استغلال مباراتي غامبيا وتونس للوقوف على إمكانيات لاعبين جدد ، وذلك خلال ندوة صحفية نشطها أمس الأحد بالمركز التقني لسيدي موسى بالجزائر العاصمة غداة الإعلان عن قائمة تضم 26 لاعبا تحسبا لمباراة غامبيا المقررة في ختام تصفيات كأس أمم أفريقيا 2019  يوم الجمعة المقبل 

ومباراة تونس الودية المبرمجة يوم 26 مارس الجاري. وقال بلماضي معلقا على عدم استدعاء براهيمي أن هذا الأخير يمر بموسم صعب مع ناديه بورتو وأن قرار إعفائه عن المباراتين تم بالإتفاق معه شخصيا ، موضحا بأن هذه الفرصة هي الوحيدة لمشاهدة لاعبين جدد. وأضاف بلماضي أن عدم استدعاء الحارس مبولحي كان مقررا حتى قبل الإصابة التي تعرض لها الأخير على مستوى اليد. وفي ما يخص عدم استدعاء بن طالب أجاب بلماضي أنه يأتي أيضا لفسح المجال لأسماء أخرى ، مؤكدا أن قرار استدعائه من عدم للإستحقاقات القادمة سيتخذ فيما بعد. أما عن عدم استدعاء سليماني وبن زية ، فقال بلماضي أنهما يمران بظروف صعبة مع نادييهما ، موضحا أنه حذر اللاعبين خلال الميركاتو «وقلت لهم أن الأماكن غير مضمونة في كأس أمم أفريقيا». وفي ذات السياق أضاف قائلا: «لست من النوع الذي يشطب الأسماء من القائمة ، بل كل ما في الأمر أن المنافسة شرسة ولا يمكنني استدعاء 3 أو 4 لاعبين في المنصب نفسه». من جهة أخرى ترك بلماضي الإنطباع أن عدم استدعاء هني يأتي لأسباب انضباطية حيث قال أنه «لم يتفهم بعض القرارت خلال مباراة الطوغو ، ولن أخوض أكثر في موضوعه». وعن مباراة غامبيا قال بلماضي أنها تمثل بالنسبة له «نوع الإختبارات التي يفضلها» موضحا أن «مباراتي غامبيا وتونس ستكونان حاسمتين لتحديد قائمة ال23 تحسبا لنهائيات كأس أمم أفريقيا 2019 مع العلم أننا سنواصل متابعة اللاعبين إلى غاية نهاية الموسم». وبعيدا عن الرياضة علق جمال بلماضي على المسيرات التي يشهدها الوطن قائلا أنه «هناك مطالب رفعها الشعب وأنا سعيد بالتنظيم الذي يطبع التظاهر ، أعتقد أن هذه المطالب لا بد أن تكون مسموعة الآن».
استدعاء نعيجي ولكحل لأول مرة وغياب براهيمي وسليماني
هذا وكان جمال بلماضي قد وجه الدعوة ل26 لاعبا تحسبا لمباراة الجولة الأخيرة من تصفيات كأس أمم أفريقيا لكرة القدم 2019 التي ستجمع «الخضر» بضيفهم الغامبي يوم الجمعة المقبل على ملعب تشاكر بالبليدة وأيضا تحسبا للودية التي ستجمعهم بتونس على الملعب نفسه. وحملت القائمة ظهور إسمين جديدين وهما فيكتور لكحل لاعب لوهافر الفرنسي وزكرياء نعيجي هداف البطولة الوطنية مع نادي بارادو. بالمقابل سجلت بعض الأسماء عودتها في صورة عيسى ماندي الذي يعوض مهدي تاهرات المصاب، ومحمد بن رحمة ، فيما استبعد بلماضي أسماء أخرى على غرار ياسين براهيمي ونبيل بن طالب وإسحاق بلفوضيل ، إلى جانب إسلام سليماني والعربي هلال سوداني وياسين بن زية. ويغيب عن القائمة أيضا الحارس وهاب رايس مبولحي وأسامة شيتة الذي تعرض مؤخرا إلى إصابة خطيرة. ويدخل لاعبو المنتخب الوطني في تربص مغلق بداية من اليوم الإثنين بالمركز التقني لسيدي موسى بالجزائر العاصمة. 


وجاءت القائمة على الشكل التالي:
حراس المرمى :أوكيجة،زغبة،دوخة.
الدفاع: فارس، عطال ، بن لعمري،عبدلاوي،حليش،بن سبعيني،لوسيف،حساني،ماندي. وسط الميدان:بن خماسة، تايدر، بناصر ، عبيد، فيغولي ،لكحل ، بوداوي.  الهجوم: نعيجي ،وناس ،محرز ،بن رحمة ،درفلو، بونجاح، بلايلي.
عدد المطالعات لهذا المقال : 145


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة