هــام

مشاريع لاستغلال المجمع الرئيسي لجامعة وهران 1 أحمد بن بلة

« لافاك » السانيا بوجه جديد

يوم : 20-03-2019 بقلم : قايد عمر هواري
صورة المقال
لا يزال مصير المجمع القديم لجامعة أحمد بن بلة 1 بالسانيا غامضا، حيث وبعد تفريغ الكثير من الكليات التي كانت موجودة فيه، إلى بلقايد ومعاهد أخرى، طرح العديد من الطلبة والأساتذة الجامعيين.
 أسئلة بخصوص مستقبل هذا المجمع «لافاك»، الذي بات اليوم خاليا عدا بعض الاختصاصات كالأدب والفنون الدرامية، لاسيما وأنه في كل مرة كان الكثير من الأوساط الجامعية تقول إنه سيعود لمؤسسة الجيش الوطني الشعبي، باعتبار أنه ملك له، والرئيس الراحل هواري بومدين، هو من قرر منحه لوزارة التعليم العالي، لتدريس الطلبة فيه. 
وقد عادت قضية مصير «المجمع الرئيسي بالسانيا، للظهور مجددا في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تساءل الكثير من الطلبة، عن صحة المعلومات التي تقول إنه سيغلق نهائيا، ومنهم من قال إنه سيتم تهديمه وتشييد مجمع جديد، بل وأن آخرين زعموا إلى أنه سيباع ويحول إلى سوق كبير، ومنهم ذهب أبعد من ذلك بأن «لافاك» سيتم ترميمها ومنهم من قال إنها ستعاد للجيش بعد انتهاء العقد الساري المفعول لمدة 30 سنة، وغيرها من التساؤلات التي ضجت بها منتديات الطلبة الجامعيين.
هذا وقد اتصلنا أمس بمصر مصدر مسؤول من جامعة وهران 1 أحمد بن بلة، حيث أكد لنا بأن الإدارة تفكر في مشاريع لتطوير «لافاك»، لاسيما وأنه توجد فيه إدارات ومخابر ومدرجات، يمكن استغلالها مستقبلا، مضيفا أنه تم استشارة بعض الأساتذة الجامعيين، لمعرفة آرائهم بخصوص هذه المسألة، نافيا المعلومات التي تقول إنه سيتم إعادتها لمؤسسة الجيش الوطني الشعبي، حيث أن إدارة الجامعة لم تتلق أية إرسالية بخصوص هذا الأمر.
وأشار مصدرنا أنه يتم التفكير في إقامة مشاريع للمجمع الرئيسي تتناسب مع المحيط والأرضية هناك، مقدما مثال عن المعهد الجزائري للبترول (IAP)، مصرحا أنه وعوض أن نبني معهدا جديدا للطلبة، سنقوم بترميمه وتجديده كلية، ما سيوفر لخزينة الجامعة، أموالا، يتم استثمارها في مشاريع أخرى لفائدة الطلبة.  
عدد المطالعات لهذا المقال : 129


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة