هــام

بعد 10 سنوات من الانتظار

325 عائلة بڤديل تتسلم مفاتيح شققها

يوم : 20-03-2019 بقلم : م أمينة صورة : ف برادعي
صورة المقال
- توزيع 28 ألف سكن  بمختلف الصيغ مع نهاية 2019  


 
تسلمت  أمس  325 عائلة مفاتيح سكناتهم  بصيغة «كناب ايمو « المتواجدة على مستوى منطقة قديل  بحضور والى وهران  السيد مولود شريفي  والسلطات المحلية والأسرة الثورية  والتي تزامنت مع احتفالات  المخلدة لذكرى  عيد النصر المصادف لتاريخ 19 مارس من كل سنة   فرحة  حصول على هذه السكنات بعد انتظار  دام قربة 10 سنوات   امتزجت بالدموع و الزغاريد النسوة  التي طال  انتظارهن في  تحقيق   حلم  الظفر بسكن لائق .

 وحسب تصريحات عدد من المستفيدين  على غرار السيدة  سامية من بلدية مسرغين    التي قالت «أنها قد أودعت ملف  حصول على  سكن من صيغة  الكناب ايمو منذ سنة 2001  وهاهي اليوم وبعد طول الانتظار تتسلم مفاتيح شقتها  أما  المستفيد محمد من  بلدية قديل  فقد   صرح أن فرحته لاتوصف  بعد ما تحصلت عائلته على سكن لائق  
 الاحتفالية  بعيد النصر كانت أيضا  مناسبة  لتدشين بعض المرافق  العمومية   كملحقة  بلدية السانية  ومستوصف  بحي بوعمامة كما تم إطلاق  اسم المجاهد   باقي بوعلام على المجمع السكني عدل 2500 بالسنيا   وفي هذا الإطار أكد والي  وهران السيد مولود شريفي  أن   ذكرى  الإحتفال بعيد النصر المصادف  لتاريخ 19 مارس  كانت مناسبة  لتدشين عدد من الهياكل الخدماتية بغية تقريب المواطن من الإدارة   مشيرا ذات المسؤول أن  هذه الفرصة  التاريخية سمحت  ايضا بتسليم مفاتيح سكنات  كناب ايمو والتي كانت  متوقفة لسنوات لعم اكتمال   أشغال التهيئة  الخارجية 
 وحسب  ذات المسؤول فان ولاية وهران وقبل نهاية السنة  المقبلة    سيتم توزيع أكثر من   28 الف وحدة سكنية من مختلف الصيغ  ومصرحا   أن مصالحه تعمل على تسريع  من وتيرة الأشغال   ورفع العراقيل   وحل المشاكل   لتسليم هذه السكنات في أجالها المحددة 
 كما كانت زيارة والي وهران  إلى بلديتي  السانيا  وقديل مناسبة  للتقرب من مواطنيها    الذين طرحوا  عدد من المشاكل على غرار غياب التهيئة   وانعدام الإنارة   وقلة  وسائل النقل وغيرها من الصعوبات التي يواجهها   قاطنو الأحياء والمجمعات السكنية الجديدة منها 2500 سكن عدل بلدية قديل    وبالمناسبة فقد وعد ذات المسؤول بحل  هذه المشاكل تدريجيا مع تنظيم لقاءات مع لجان وممثلي  الأحياء   
عدد المطالعات لهذا المقال : 199


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة