ليلة بيضاء بعد صعود "السيارتي" إلى قسم الهواة

الإحتفالات انطلقت من بوقيراط إلى تموشنت

يوم : 24-04-2019 بقلم : صحراوي لحسن
صورة المقال
عاش أنصار شباب تموشنت عرسا كبيرا حتى ساعة متأخرة من الليل عقب فوزهم وتحقيق الصعود إلى قسم الهواة وهي الفرحة التي انطلقت من مدينة بوقيراط أين تنقل عدد كبير من أنصار "سيارتي" لحضور انهزام منافسهم اتحاد تلمسان على يد المجاهر في مقابلة شدت انفاسهم حتى الثواني الاخيرة،مكنتهم من الإنجاز الى جانب انتصارهم على أثار الرمضين تندوف النازل إلى الجهوي الاول بالرباعية الكاملة تحت ضغط كبير على أبناء المدرب شريط نور الدين في غياب زميله بن دوخه بلبنه الموجود بالمستشفى،لان آذان زملاء حماني كانت مشدودة الى بوقيراط أكثر من تركيزهم على لقائهم الذي بادروا فيه وبكل حذر وحط الرحال منذ الوهلة الاولى في معسكر الخصم بالضغط عليه وإرغامه على التجمع دفاعيا مع تضييع عدة فرص سانحة للتهديف الى أن أتت السيطرة بضربة جزاء في الدقيقة 13 بعد لمس أحد المدافعين الكرة داخل منطقة العمليات تولى تنفيذها بإحكام وحولها الى هدف السبق اللعب بن عمر.لتتوالى الهجمات على الرواقين وبكرات في العمق كاد إثرها حمادي من إضافة هدف ثاني أمام فرصة التعديل التي أخفق فيها مهاجم الزوار زكراوي في الدقيقة 24.تهديد جعل من التموشنتيين مضاعفة الجهود التي أتت ثمارها بهدف ثاني من توقيع كوريدات في الدقيقة 28 من تمريرة رائعة من زميله حمادي.القائم الايسر ينوب عن الحارس يسلم في قذفة بن عمر عند حدود الدقيقة 30.دقيقتان بعد ذلك نفس اللاعب بن عمر يضيف ثالث أهداف فريقه بتنفيذ ضربة جزاء أخرى استفاد منها بعد عرقلة احد زملائه داخل مربع الحارس يسلم.في اتجاه واحد باتت تسير المواجهة بسيطرة كلية لأبناء المدرب شريط نور الدين الذين كان بإمكانهم تسجيل الكثير من الاهداف،وهي السيطرة التي واصلها لمحليون خلال الشوط الثاني وتضييع عدة فرص لعل اهمها تلك التي اتيحت في الدقائق 54 و63 و66 لكل من حمادي والهواري وعبد اللطيف على التوالي كان التسرع وسوء التركيز سببا لها مع التفكير في نتيجة اتحاد تلمسان وشباب بوقيراط لتأتي رأسية مروان دحو تختتم مهرجان الاهداف عشر دقائق قبل نهاية المواجهة في الروح الرياضية العالية لتهتز مدرجات الملعب عند سماع تسجيل هدف الفوز هناك لصالح بوقيراط في الثواني الاخيرة والذي يعني صعود سيارتي المنتظر.


النتائج :
ش. تموشنت 4  - أ.ر. تندوف 0
ش. بوقيراط 1 - إ. تلمسان 0
ش. تيارت 7 - و. مستغانم 
إ. وهران 2 - ش. سفيزف 3
ش. سيق 0 - إ. عين الحجر 0
ش. الامير عبد القادر 1 - ش. الحناية 0
ش. أدرار 1 - ز.تموشنت 0


 الترتيب :
ش. تموشنت..............65 ن
ا.تلمسان...................63 ن
م. تيغنيف..................58 ن -م
ش. تيارت.................51 ن
ش. أدرار................. 46 ن
ش. الحنايه................41 ن
م.سيدي الشحمي.........41 ن -م
إ. عين الحجر..............41 ن
ش. الامير عبد القادر....41 ن
ش. سيق.................. 41 ن
ز. تموشنت................39 ن
ش. بوقيراط...............39 ن
و. مستغانم.................38 ن
ش. سفيزف................38 ن
إ. وهران...................21 ن
أ.ر. تندوف................15 ن
-------------------------------------------------------------

شريط نور الدين (مدرب الشباب):

"مصيرنا كان بيد بوقيراط"

"حقيقة كنا بحاجة ماسة للنقاط الثلاثة ولعبنا من أجل تحقيقها وأذاننا مشدودة إلى بوقيرط ننتظر مصيرنا الذي لم يكن بأيدينا بل بأرجل لاعبي شباب بوقيراط الذين فازوا في الثواني الاخيرة.ورغم تقدمنا في مقابلتنا نهاية الشوط الاول بثلاثية نظيفة إلا اننا بقينا ننتظر حتى تنفسنا الصعداء بتلقي اتحاد تلمسان الهدف.الحمد لله وفقنا الله بفضل رجال وقفوا مع الفريق تحت الضغط خلال كل الموسم وعلى رأسهم رئيس النادي وكذلك اللاعبين برجوليتهم وخاصة الانصار والشكر موصول الى الوالية ،الديجياس ورئيس المجلس الشعبي الولائي".
------------------------

مهدي ولد عباس (رئيس الشباب) :

"عشنا موسما استثنائيا"


"فرحتي كبيرة بالفوز وتحقيق الصعود الذي أشكر عليه الطاقم الفني واللاعبين الذين تحدوا الضغط الذي كان عليهم كذلك والانصار كما أودُّ أن أنوّه على الخصوص بنزاهة مسيري ولاعبي فريق شباب بوقيراط.الحمد لله على هذا الانجاز بالعمل المشترك وفرحتي هي سعادة سكان عين تموشنت.موسم استثنائي عشناه نستحق عند نهايته الصعود".

-------------------------------------------

فيصل صحراوي (حارس مرمى الشباب) :

"شكرا للأنصار"


"قدمنا ما علينا وكافأتنا مجهوداتنا المبذولة طيلة موسم كامل بمنافسة شرسة من فريقين كانا الند للند حتى الدقيقة الاخيرة من المنافسة.نشكر كل من ساهم في الصعود من بعيد او من قريب خاصة الانصار الاوفياء الذين تنقلوا اينما رحلنا دون نسيان الطاقمين الفني والمسير".

-------------------------------------------


سنداني محمد (لاعب) :

"أهدي الصعود إلى العائلة"

"فرحتي كبيرة بتحقيق الصعود الذي لم يأت هكذا بل بتظافر مجهودات اللاعبين المسيرين والمدربين ومن الانصار خاصة وهو الصعود الذي اهديه لهم ولعائلتي وأتمنى أن نعيش أفراحا أخرى في المستقبل مع تسجيل نتائج أخرى وصعود آخر إلى المحترف الثاني".

---------------------

سيد أحمد (مناصر) :

"مجهوداتنا لم تذهب هباء"

"مجهوداتنا ومؤازرتنا للسيارتي لم تذهب هباء منثورا وكللت ثقتنا باللاعبين والمسيرين بالصعود إلى القسم الأعلى".

----------------------------------------------------------

سعيد بابو (مناصر) :

"فرحتي لا توصف"

"فرحتي لا توصف بعودة شباب تموشنت الذي أعشقه حتى النخاع إلى قسم الهواة بعد موسم شاق وقوي ومنافسة شرسة من إتحاد تلمسان ومثالية تيغنيف".



عدد المطالعات لهذا المقال : 368


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة