رويجة محمد )قائد آفاق مواهب وهران) :

"قادرون على تجاوز الإمتحان"

يوم : 24-04-2019 بقلم : محمد حبيب بن حمادي
صورة المقال
أكد رويجة محمد قائد آفاق مواهب وهران ان مباراة السد التي ستلعب نهاية هذا الأسبوع امام وفاق تيسمسيلت لن تكون سهلة بإعتبار أن ممثل رابطة سعيدة لن يتنقل إلى العاصمة من أجل النزهة وما إحتلاله المركز الاول في جهة تتمتع بتقاليد في كرة اليد لدليل قاطع على ان فريق تيسمسيلت قوي ويملك نفس الحظوظ للظفر بتأشيرة الصعود، وعن تحضيرات الفريق تكلم رويجة في هذا الحوار الذي جاء كالتالي:
•	الآن وقد عرفتم هوية منافسكم في مباراة السد فما تعليقك عن فريق وفاق تيسمسيلت؟
ولو أني لا أملك معلومات عن الوفاق إلا أني جد متأكد بان تحقيقه الصدارة ببطولة القسم الوطني الثاني لرابطة سعيدة لدليل قاطع على أنه الأفضل في تلك الجهة، فمن يتربع على عرش الصدارة في منطقة لها تقاليد في كرة اليد حتما يمكنه مجابهة أي فريق، على العموم انا جد متأكد ان المواجهة التي ستجمعنا معهم ستعرف الإثارة والأحسن تركيزًا يظفر بتأشيرة الصعود.
•	كيف كانت تحضيراتكم؟
عادية جدًا نحن نحضر منذ أول يوم في الموسم لهذه المباراة بغض النظر عن هوية المنافس، فهدفنًا كان واضحًا منذ الوهلة الأولى وهي لعب على ورقة الصعود، وهو ما يفسر إحتلالنا للمركز الاول في البطولة دون هزيمة بإستثناء تعادل واحد خارج الديار أمام فريق واد الفضة، فيما فزنا بجميع المباريات وعلى جميع الأندية خصوصًا للتي كانت مرشحة أكثر للصعود على غرار واد سلي وغليزان وواد الفضة وهي فرق لا يستهان بها وبالرغم من هذا خرجنا سالمين من هاته العقبات في إنتظار عقبة وفاق تيسمسيلت.
•	إذن فالمأمورية لن تكون سهلة، أليس كذلك؟
قلت لك في بداية الحوار أن المأمورية ستنكون صعبة ومن يكون الأكثر تركيزًا وحضورًا يفوز باللقاء، نحن من جانبنا سنسعى جاهدين للعودة بتأشيرة الصعود إلى وهران شريطة أن نكون في المستوى امام فريق ندرك بأنه لن يكون لقمة سائغة، وعلى أية حال سيكون الميدان الفيصل في هذه المواجهة.
•	هل يوجد ما يمكن إضافته في ختام الحوار؟
عليًا أول أن أشكر زملائي الذين يعملون بكل جهد في التدريبات التي يشرف عليها المدرب شهر الدين مزاري، كما لا يفوتني أن أشكر رئيس الفريق جندارة سيد أحمد صراحة يعتبر من أبرز الرؤساء تفانيًا في عمله ولم يدخر أي مجهود لتوفير لنا جميع الظروف حتى ندرك الهدف، وأتمنى ان لا نخيبه ولا حتى انصارنا الذين ننتظر أن يتواجدون بقوة لمساندتنا.
عدد المطالعات لهذا المقال : 180


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة