هــام

ندرة و ارتفاع رهيب في أسعار السمك بالأسواق

السردين ب 450 دج و «الكلامار» و «الكروفات» مفقودان

يوم : 19-05-2019 بقلم : م.بوعزة
صورة المقال
- حملة صيد السردين انطلقت بداية ماي الجاري 



لم يجد سكان مستغانم أي تفسير للمستوى الذي بلغته أسعار الأسماك منذ حلول رمضان، مع تسجيل ندرة في بعض أنواع السمك الأبيض ، حيث يشهد سوق اللحوم الطرية بمختلف أسواق الولاية ركودا غير مسبوق في هذا الشهر العظيم بسبب قلة العرض و الذي يقابله ارتفاع الأسعار و لم ينجو من ذلك حتى السوق الشعبي بعين الصفراء المعروف بانخفاض أسعار بضائعه مقارنة بالأسواق الأخرى ، فسعر السردين تراوح بين الـ 350 إلى 450 دج للكلغ حسب النوعية و «الخورير» من الحجم الكبير يعرض بسعر 500 دج للكلغ و هو نفس الثمن الذي يباع به السمك من صنف كاراميل أو البوغا و البونيط عرض بـ 600 دج للكلغ . و ترتفع الأسعار بشكل رهيب كلما تم التوجه إلى السمك الأبيض من ذلك الباجو الذي يبدأ ثمنه من الحجم المتوسط بـ 800 دج للكلغ و الميرلون من 700 دج لكلغ إلى ما فوق وهي زيادات تتجاوز ثُلث مستويات ما كانت عليه الأسعار قبل رمضان. هذا دون الحديث عن بقية أنواع السمك لأنها غير متوفرة في الأسواق في شهر الصيام. مثل الكلامار» و «الكروفات و يرى الصيادون أن هذا المشكل ناتج عن توقف موسم الصيد حاليا و هو ما أدى إلى قلة العرض بالأسواق قابله ارتفاع الثمن. هذا الأمر  حرم العديد من العائلات بمستغانم الاستفادة من السمك  في رمضان في سياق ذي صلة ، أفادت مصادر من مديرية الصيد و الموارد الصيدية أن حملة صيد السردين لهذه السنة انطلقت بداية شهر ماي الجاري ككل سنة في مثل هذه الفترة و التي تنتهي إلى غاية نهاية أكتوبر القادم بالنظر إلى توفر المنتوج والظروف المناخية الملائمة.
عدد المطالعات لهذا المقال : 208


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة