هــام

تسوية وضعية منكوبي «مسجد الباشا « يتوقف على تقرير اللجنة التقنية

التدقيق قبل الترحيل

يوم : 23-05-2019 بقلم : آمال .ع
 أكد  والي وهران السيد مولود شريفي صباح  أمس  في تصريح لجريدة» الجمهورية»  بأنه  أوفد مساء أول أمس  لجنة تقنية للبناية المنهارة  التي اقتحم سكانها «مسجد الباشا « و هذا للوقوف على وضعية العائلات و الأماكن التي كانت تقطن فيها .

 و أشار إلى أن     حتى عملية إعادة إسكان  المنكوبين  لا بد أن  تمر على إجراءات و تحقيقات إدارية   خاصة و أنهم سجلوا خلال الآونة الأخيرة استغلال  بعض العائلات  لمثل هذا الوضع للمطالبة بالحصول على سكنات جديدة  ، و أوضح بان الخبرة هي التي ستفصل  في الوضع  إما الترميم أو الترحيل  في حال ثبتت هشاشة البناية و كذا حضورها القانوني  ، و  صرح  بأنه  في انتظار  انتهاء التحقيقات الأولية ستبقى هذه العائلات ب «مسجد الباشا» . 
علما  بأن البناية المتواجدة في» 3 شارع المسجد» قد انهار الطابق الأخير منها فجر يوم  الجمعة ما دفع سكانها الى اقتحام «مسجد الباشا» هربا من الموت و خوفا من حدوث انهيارات أخرى، و لا تزال 14 عائلة تقيم داخل المسجد العتيق بشارع «بن عمارة بوتخيل « لليوم السادس على التوالي تنتظر تدخل السلطات لمنحهم سكنات لائقة خاصة و أن بنايتهم صنفت منذ سنة 2007 في قائمة الخطر حسب تصريحاتهم و تم إقصائهم من 3 عمليات ترحيل مست المنطقة ، و رغم الشكاوى المتعددة لم يتم النظر في وضعيتهم الى أن حدث الانهيار، و نشير الى أن كل سكان شارع «فيليب» يطالبون بالترحيل و منهم أشخاص اقتحموا بنايات شاغرة رحل أصحابها للاستفادة من شقق جديدة تزاحم اليوم باقي السكان القدامى و الذين تتواجد بناياتهم الهشة في حالة متقدمة من الاهتراء.
عدد المطالعات لهذا المقال : 218


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة