هــام

تثمين الموارد البشرية محور يوم دراسي بسيدي بلعباس:

الدعائم الأساسية للتطور تنطلق من العامل الكفء

يوم : 17-06-2019 بقلم : ب.محمد
صورة المقال
تميز اليوم الدراسي الذي نظمته غرفة التجارة والصناعة بسيدي بلعباس حول موضوع  تثمين الموارد البشرية بتقديم ثلاث مداخلات .

 فالأولى تناول فيها يحياوي بلاحة إطار سابق بمؤسسة ايني مسألة التسييرالتنبؤي  من خلال وضع مخطط تنبئي للموارد البشرية يسمح بتحديد احتياجات المؤسسة للكفاءات في المدى المتوسط قصد دعم ما هو موجود لديها في الوقت الحالي , أما الدكتورة أولحيسان دلال فتحدثت عن تسيير الكفاءات وعلاقتها بالتعويضات و كيف يمكن للمؤسسة أن تصل الى تسوية بين الكفاءة والتعويض فيما أبرز  ناصري عبد الحميد  في مداخلته  أفضل الطرق  لتقييم العامل من كل الجوانب من خلال اعتماد مخطط تكوين يجري تنفيذه بالكامل. هذا وكان زواوي لعوج نائب عميد كلية العلوم الاقتصادية  افتتح اللقاء الذي حضره جمع من الأساتذة الأكادميين واطارات يشتغلون في مصالح الموارد البشرية  بعديد المؤسسات بكلمة أشار فيها الى أن أي نهوض وأي تطور للمؤسسة ينطلق أساسا من المورد البشري  مستدلا هنا بقول فورد صاحب مصنع السيارات الشهير « خذوا رأسمالي واتركوا لي رجالي» وكذا بقول ميكروسوفولت أغنى انسان في العالم  «  رأسمالي الثمين هو رأسمال الانسان «   وعليه يضيف زواوي اذا  أردنا التطور علينا الاعتماد على الابتكار والإبداع الذي يقوم به الانسان ( المورد البشري). 
هذا وتركز النقاش على وجه الخصوص حول كيفية الانتقال من منطق تسيير المستخدمين إلى تسيير الموارد البشرية.
عدد المطالعات لهذا المقال : 126


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة