هــام

أنجزوا طوابق لم تكن مدرجة في دفتر الشروط و فرضوا مبالغ إضافية على المستفيدين

مكتتبو البيا يطالبون بالتحقيق في تجاوزات المرقين الخواص

يوم : 18-06-2019 بقلم : ك.زوايري
طالب مكتتبو السكن الترقوي المدعم بالعديد من المشاريع المتأخرة و خاصة الجاري إنجازها بمنطقة بلقايد بالتحقيق في طريقة عمل المرقين الخواص المكلفين بالمشاريع المستفيدين منها مؤكدين على إرتكاب هؤلاء الكثير من التجاوزات و منها إنجاز  طوابق إضافية دون الحصول على رخصة بناء جديدة و كذا تحرير عقود بيع على التصاميم مخالفة للقوانين و حتى توزيع سكنات دون الحصول على شهادة المطابقة إضافة لفرض مبالغ إضافية على المستفيدين لم يتم الإتفاق عليها 
ويمكن حصر هذه التجاوزات   في كثير من الأحيان في خدمات لم يطلبها المكتتب وبسعر  تتجاوز قيمتها و هي المخالفة التي يشتكي منها أغلب المستفيدين من بينها مشروع 122 مسكن ببلقايد و الذي صرح لنا المستفيدون   بأن المرقي طالبهم إضافة مبلغ 60 مليون سنتيم عن تجهيزات  من المفروض أنها مدرجة في دفتر الشروط و منها خزان الماء و باب لمدخل العمارة و أبواب و نوافذ من مادة الألمنيوم  ضف إلى كون هذه المبالغ الإضافية لا يتم التصريح بها من طرف العديد من المرقين حيث تصب في حسابهم دون أن يسلم للمكتتب وصل دفع يصرح فيه  طبيعة الخدمة و مضمونها .
نفس الشيء بالنسبة  للمشروع   الذي ينجز  مقابل مدخل جامعة بلقايد و الذي حرم المستفيدون من استلام سكناتهم كونهم لم يلتزموا بتسديد المبلغ الإضافي ناهيك عن تجاوزات تتعلق بتغيير العديد من المرقين لعناوينهم حيث يوجه المكتتبين لمكاتب جديدة فيما لا يغير المرقي سجله التجاري مثلما يفرضه القانون و هو ما أثاره أيضا إتحاد مكتتبي السكن الترقوي المدعم  حيث صرح ممثلهم  بان الكثير من المرقين الخواص  المكلفين بهذه الصيغة غيروا مقراتهم الإجتماعية ما يلغي إعتماداتهم وفقا لنص المادة 22 من القانون 11/04  غير أنهم لم يجددوا هذه الإعتمادات حث سبق وان حقق  الإتحاد في الأمر و تأكدوا مع مديرية التجارة بأن بعض المرقين غيروا عناوينهم دون تغيير السجل التجاري و هو ما جعلهم يطالبون بتدخل السيد الوالي مصرحين بأنهم سبق و أن قدموا شكاوى عديدة لمديرية السكن للنظر في جل هذه التجاوزات 
و في هذا الإطار كان ممثلو إتحاد مكتتبي السكن الترقوي  قد اودع شكوى  للسيد الوالي خلال زيارته الأخيرة للقطب العمراني بلقايد  هذا الشهر بخصوص مرقي عقاري رفض تسليم السكنات لأصحابها بعدما  رفض المكتتبون دفع المبلغ الاضافي المفروض عليهم لم يكن متفق عليه من قبل  و كذا مشكل زيادة طوابق بالعمارات غير محددة بمخططات البناء و كان السيد الوالي قد وعد بالتكفل بإنشغالات المكتتبين و كلف مديرة السكن بإستقبالهم و الإستماع لشكاويهم غير أن ممثلي العديد من مشاريع الترقوي المدعم صرحوا بأنه لم يتم إستقبالهم لحد الأن و لا النظر في مشاكلهم .
عدد المطالعات لهذا المقال : 220


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة