لجنة وزارية لمراقبة الشواطئ تقف على نقائص موسم الاصطياف

مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة

يوم : 20-06-2019 بقلم : ك. زوايري
أسفرت عمليات التفتيش التي أجرتها  أمس اللجنة الوزارية الممثلة لوزارة الداخلية و التي حلت لمراقبة الشواطئ و البلديات الساحلية و الوقوف على مدى التحضيرات الجارية لموسم الاصطياف عن تسجيل تأخر في إجراءات المزايدات الخاصة بكراء حظائر السيارات كما وجه ممثلو اللجنة تعليمات بضرورة تكثيف عمليات النظافة و صيانة المراحيض العمومية إضافة  إلى ضرورة وضع  برنامج مراقبة تتكفل به البلديات و الدوائر لمنع التجاوزات التي يرتكبها أصحاب الشمسيات المعروضة للإيجار و التي يمنع من خلالها  المواطنين من وضع شمسياتهم و هو ما يعتبر مخالف للقانون   اللجنة الوزارية حسبما صرحت به مصادرنا شرعت في عملها  أمس في إطار مخطط وطني بكل من شواطئ بلدية العنصر التي سجلت بها أغلب حالات التأخر في إجراء مزايدات كراء حظائر السيارات و كذا بلديات عين الكرمة و بوتليليس و ستتواصل عمليات التفتيش لرفع التحفظات التي أمرت اللجنة بأن تعالج في أقرب وقت ممكن لاسيما و أن بعض العمليات تتطلب إجراءات قانونية و أخرى وسائل مادية و بشرية هائلة و منها عمليات النظافة التي جسدت منها عمليات تطوعية عديدة غير أن العديد من الشواطئ لا تزال تعرف تراكم للأوساخ و منها شواطئ هامة تعرف إقبال كبير عليها . عملية التفتيش ستشمل كافة الشواطئ عبر جميع البلديات الساحلية و هذا لتحرير تقرير سيرفع للوزارة الوصية للتعرف على النقائص خاصة و أن بعض رؤساء البلديات قدموا إحتياجات عجزوا عن توفيرها بإمكانيات المجالس الشعبية البلدية التي يسيرونها و لاسيما ما يتعلق بمناصب العمل و مشاريع التهيئة وتجديد الحظائر و غيرها مع العلم أن بلدية العنصر على سبيل المثال جسدت هذا الموسم مشاريع لتهيئة الحظائر بشاطئ الأندلسيات . 
عدد المطالعات لهذا المقال : 143


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة