هــام

إقبال كبير على سوقي السيارات المستعملة بالرمشي و ماسرى مقابل ركود تجاري غير مسبوق

غالي الحديد! كي البالي كي الجديد!

يوم : 17-07-2019
صورة المقال
- السيارات المستوردة لأقل من 3 سنوات تُخلط الأوراق


تشهد أسواق السيارات المستعملة في الآونة الأخيرة إقبالا كبيرا و هذا ما لاحظناه في زيارتنا لسوقي الرمشي بتلمسان و ماسرى بمستغانم و قد شمل الاستطلاع جميع الجوانب و المجالات بما فيها الأسعار التي شهدت ارتفاعا فاق ال20 مليون في المركبة و قد أرجع  بعض الوافدين إلى أن الزبون في حالة ترقب خاصة بعد الإعلان عن رفع التجميد عن استيراد السيارات أقل من 3 سنوات ما تسبب في ركود تجاري بأسواق السيارات و قد ذكر بعض الزبائن أن الثقة مفقودة في السمسار الذي يستعمل كل الأساليب و الحيل لبيع المركبة . و قد تطرق استطلاعنا إلى الفوضى التي تعم الأسواق و سوء التسيير رغم أن سوق ماسرى يضمن مداخيل 11 مليار للبلدية إلا أن الخدمات و التهيئة غائبة و قد اشتكى كذلك الوافدون من غياب أدنى الضروريات و نفس الحال بسوق الرمشي بتلمسان الذي هو مجرد مساحة ترابية فيما العرض و الطلب وسط الفوضى زادها الاعتداءات و حالات سرقة .
عدد المطالعات لهذا المقال : 180


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة