هــام

كاس افريقيا للأمم 2019: "رئيس الكاف يتدخل في اختيار الحكام" (مصطفى مراد فهمي)

يوم : 18-07-2019
كشف الأمين العام السابق للكونفدرالية الافريقية لكرة القدم، المصري مصطفى مراد فهمي، أن الرئيس الحالي للهيئة الكروية القارية أحمد أحمد يتدخل في اختيار الحكام .

وصرح المسؤول المصري السابق لموقع "فيل الجول"  المتخصص بشؤون الكرة "أحمد أحمد يتدخل في الأمور التحكيمية ولا يقدر رئيس لجنة الحكام في الكاف على إعلان أي اسم دون الحصول على موافقته . لا تخرج تعيينات الحكام في النهائيات أو نصف النهائيات، إلا بموافقة أحمد أحمد. أجندات واضحة".

ويعود من جديد بالزمن قائلا: "عيسى حياتو لم يسأل أبدا طوال تاريخه على حكم قبل أي مباراة، قد يستفسر بعد المباراة إذا حدثت مشكلة ما، عن أسباب اختيار هذا الحكم، ولكن من المستحيل أن يتحدث قبل المباراة".

ويقسم "لم يتدخل أبدا في الاختيارات التحكيمية على عكس ما كان يُكتب في الجرائد والمجلات".

وفي رده عن سؤال حول الاطراف الفاعلة داخل الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم رد مصطفى فهمي بقوله: " كلهم يتدخلون. هناك أمور غريبة تحدث وتدخلات بخصوص تعيين حكام بأعينهم لمباريات بأعينها".

ودلل "بكاري غاساما يُعامل كبطل قومي في المغرب. يتم تحيته في الملعب قبل تحية اللاعبين".

ويعود مصطفى فهمي للحديث عن رئيس الكاف  الحالي قائلا: "أحمد أحمد لا يمتلك أي رؤية لتطوير الكرة الإفريقية".

ويشير "هل يعقل أن يكون رئيس لجنة الحكام من جيبوتي ولم "يمسك الصفارة أبدا"؟ هل الاتحاد الأوروبي يذهب لبلد مثل ليختنشتاين مثلا ليعين منها رئيسا للجنة الحكام؟ لا يحدث ولن يحدث ولو بعد 10000 سنة. رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الأوروبي يكون من بلاد مثل فرنسا أو إيطاليا أو إنجلترا وغيرها".

ويعود مصطفى فهمي لنقطة (رؤية تطوير الكرة) ليقول: "أمران فقط سمعتهما من أحمد أحمد عن تطوير الكرة الإفريقية، الأول هو الاعتماد على نجوم سابقة في الكرة كسفراء للاتحاد، ولكن كيف سيتطور ذلك من الكرة الإفريقية؟ هم مجرد سفراء لا أكثر ولا أقل".

ويعدد "أما الأمر الثاني وهو الأخطر وهو خاصة بجزئية أن يكون العمل في منظومة الاتحاد الإفريقي 50% أفارقة و50% مصريين".

ويقول بسخرية: "في البداية وقبل أي شيء، المصريون أفارقة من الأساس. ثانيا ذلك تمييز عنصري، ثالثا أنا كمنظومة الأهم بالنسبة لي الكفاءة فقط لا غير. لا يهم اللون أو الجنس، بل الكفاءة. إذا كان غير المصريين أكثر كفاءة فليعملوا في المنظومة ولو بنسبة 100%. يجب أن يكون الأمور بالكفاءة وليس أي أمور أخرى".
عدد المطالعات لهذا المقال : 97


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة