إلياس مرابط (المنسق الوطني لكونفدراليات النقابات)، يؤكد:

اجتماع فعاليات المجتمع المدني، مسعى لتقريب الرؤى حول حل توافقي

يوم : 25-08-2019
صورة المقال
أكد المنسق الوطني لكونفدراليات النقابات ,الياس مرابط أمس بالجزائر العاصمة, ان اجتماع فعاليات المجتمع المدني والأحزاب   السياسية يهدف الى تقريب وجهات النظر والرؤى لايجاد حل توافقي للخروج من الازمة السياسية الحالية.
وأوضح السيد مرابط, خلال أشغال اللقاء التشاوري لفعاليات المجتمع الوطني   والأحزاب السياسية والشخصيات الوطنية, ان هذا الاجتماع   يندرج في اطار التحضير لمسعى الندوة الوطنية المعتمدة والتي انعقدت 15 جوان الماضي والتي كانت «تتويجا للقاءات مراطونية ضرورية لتقريب وجهات النظر والرؤى لبناء حل توافقي للازمة السياسية التي تعرفها البلاد.  مرابط, الذي يشغل كذلك منصب رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية أشار الى ان فعاليات المجتمع المدني مقتنعة بضرورة  ولم شمل المبادرين وكذا المبادرات المختلفة من اجل عمل جاد لتقليص المسافات حول الرؤى والمقترحات للخروج من الازمة . ومن جهة اخرى أكد عضو اللجنة الوطنية للحوار والوساطة عبد الوهاب بن جلول ان جل المتدخلين الذين استقبلتهم اللجنة ان الحوار أصبح أكثر من ضرورة مع اقتراحهم لتشكيل سلطة مستقلة تشرف على الانتخابات الرئاسية. ومن جهته يرى في هذا الخصوص سليمان اعراج أستاذ العلوم السياسية  بجامعة الجزائر « أن الحوار يجب أن يحتكم للآليات القانونية التي ستساهم في إيجاد مخرج للازمة مع ضمان الحريات والحقوق وهو ما تفرضه قوانين الديمقراطية». ويتفق الجميع أن الحوار هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة السياسية الحالية عن طريق تنظيم انتخابات رئاسية.
عدد المطالعات لهذا المقال : 138


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة