يحملون الحجارة في محافظهم لمواجهة الكلاب الضالة بالأبيض سيدي الشيخ

تلاميذ مدارس نفطال وحي 1520 مسكن يطالبون بحق الحماية

يوم : 17-09-2019 بقلم : بلواسع ج
صورة المقال
- الأولياء مجبرون على مرافقة أبنائهم لتفادي الخطر 




يناشد معظم السكان وأولياء التلاميذ القاطنين بحي نفطال و1520 مسكن والأحياء الأخرى المعزولة بالأبيض سيدي الشيخ جنوب ولاية البيض من السلطات المحلية بوضع حد لخطر انتشار الكلاب الضالة بالوسط الحضري حيث أصبحت تشكل خطرا حقيقيا على السكان لاسيما التلاميذ الذين يتنقلون عبر مسالك كثيرة الحجارة المنتشرة بالجهة والأشجار التي تتخبأ تحتها الكلاب وتهاجم المارة في الصباح الباكر وفي الفترات الليلية بشكل مفاجيء حسب ما أشار إليه احد السكان المتضررين ..الظاهرة استفحلت كثيرا خلال السنوات الأخيرة نتيجة غياب حملات إبادتها وكذلك تجد ضالتها خلال الليل بنقاط تواجد القمامات بمحاذاة الحيين المذكورين حيث بات من الضروري على أولياء التلاميذ بمرافقة أبنائهم خلال ذهابهم وايابهم نحو المؤسسات التربوية خوفا من انتشار الكلاب التي تتسلل من الحقول المجاورة نحو التجمعات السكانية وأمام الخطر القائم أصبح بعض المواطنين والتلاميذ القاطنين بالأحياء المعزولة يتسلحون بالعصي وحمل الحجارة بمحافظهم لمواجهة هذه الحيوانات المقلقة التي تعترض سبيلهم في الكثير من الأحيان .علما ان الكلاب أصابت خلال السنتين الماضيتين حوالي أكثر من 10 أطفال ببلدية البنود بعضات خطيرة تم نقلهم على جناح السرعة الى مستشفى الأبيض سيدي الشيخ ولازالوا يعيشون الى حد الساعة حالات نفسية حسب أوليائهم لذا يتخوف السكان من تكرار هذا السناريو باحياء الأبيض سيدي الشيخ لاسيما بالحيين المذكورين . 
عدد المطالعات لهذا المقال : 165


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة