الطبعة الـ24 لصالون الجزائر الدولي للكتاب :

الأولوية للكتاب الشباب والحائزين على الجوائز الأدبية الجزائريين والأجانب

يوم : 20-10-2019
صورة المقال
إرتأت الطبعة ال24 من صالون الجزائر الدولي للكتاب (سيلا 2019) المزمع تنظيمها من 30 أكتوبر الى ال9 نوفمبر أن تعطي الاولوية للكتاب الشباب والحائزين على الجوائز الأدبية الجزائريين والأجانب مع تقليص برنامج اللقاءات.

ويشير برنامج التظاهرة الى ان قصر المعارض بالصنوبر البحري بالجزائر العاصمة (سافكس) سيستضيف حوالي 1030 دار نشر من بينها زهاء 300 دار نشر جزائرية ستعرض حوالي 183000 عنوان.

كما سيكون الجمهور هذه السنة على موعد بلقاء حول التاريخ بعنوان"1919: الجزائر امام تحديات الحرية والقرن"فضلا عن محاضرات حول الادب والمسرح والشعر الملحون والشريط المرسوم.

ومن المنتظر ان تكون دولة السنغال ضيفة شرف الطبعة ال24 من هذا الصالون ، حيث ستكون ممثلة بمؤلفين على غرار حميدو سال وخليل ديالو ورحماتو سيك سامب أو أيضا عبد اللاي راسين سنغور، كما سيتم في ختام الصالون تنظيم لقاءات بين ناشرين جزائريين وسنغاليين.

أما"روح الباناف" الفضاء الذي خصص للمهرجان الثقافي الافريقي الذي انشئ سنة 2009 فسيكون فرصة للتطرق للمهرجان العالمي لفن الزنوج بداكار (1966)، كما برمج المنظمون يوما خصص للاكتشافات الاثرية الاخيرة التي جرت بعين بوشريط (سطيف) ينشطها مجموعة من علماء الاثار.

وسيحتضن هذا الفضاء استذكارا خاصا، جاء به الصالون لاحياء الذكرى ال30 من وفاة المؤلف والكاتب المسرحي كاتب ياسين، اما الممثل سيد أحمد أقومي فسيقرأ بعض نصوص الكاتب.

وستفتح هذه الطبعة من الصالون، خشبة ركحها لمؤلفين دوليين اثنين فقط هما الفلسطيني ابراهيم نصر الله والجزائرية-الامريكية ايلين مخطفي المناضلة و كاتبة "الجزائر، عاصمة الثورة"وهي البرمجة التي بررها ضعف الميزانية المخصصة للتظاهرة التي إنتقلت من 60 مليون دج سنة 2018 الى 55 مليون دج هذه السنة، حسبما اكده محافظ الصالون محمد ايغرب، فيما بلغت ميزانية هذه التظاهرة 120 مليون دج سنة 2015.

في ذات السياق عادت مسابقة احسن ملصقة لطبعة 2019 من صالون الجزائر الدولي للكتاب الى قادة حميدي الذي اقترح عملا يمثل القارة الافريقية مكونة من كتب مفتوحة في فضاء الطبعة ال24 من الصالون الذي نظم تحت شعار "الكتاب قارة".

من جانبه أكد مدير الكتاب بوزارة الثقافة جمال فوغالي أن اللجنة الوطنية للقراءة كانت قد قدمت تحفظات فيما يخص 56 عنوانا ذات طبيعة دينية من مجموع 183000 كتابا من المتوقع أن يعرضه المشاركون الاجانب.

"كراسك"وهران يشارك بأربعة منشورات جديدة

يشارك مركز البحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية"كراسك"لوهران بأربعة منشورات جديدة في الطبعة ال 24 لصالون الجزائر الدولي للكتاب المقررة في الفترة من 30 أكتوبر إلى 9 نوفمبر ، حسبما علم اليوم السبت لدى مصلحة الإتصال بهذه الهيئة.

وتشمل هذه المشاركة الأعداد الثلاثة الأخيرة من مجلة " إنسانيات" لسنوات 2017-2018-2019،علاوة على مؤلف حول "البكالوريا في الجزائر وتقييم الكفاءات : حالة الفرنسية كلغة أجنبية"أعده فريق من الباحثين يضم البوفيسور حميدو نبيلة والدكتورة فرقاني مغراوي فاطمة والدكتور لحول عامر تحت إشراف نعيمة قنوز بن عمار.

وتتناول الأعداد الثلاثة لمجلة "إنسانيات"مواضيع منها"الممارسات متعددة اللغات والحركية : المغرب العربي- أوروبا"من خلال مجموعة من المقالات في مختلف التخصصات في العلوم الإنسانية والاجتماعية و"يوميات الصحة في البلدان المغاربية" من خلال عدة مقالات تحت إشراف البروفيسور محمد مبتول.

يذكر "أن "إنسانيات"هي مجلة علمية دورية تصدر كل ثلاثة أشهر متخصصة في الأنثروبولوجيا والعلوم الاجتماعية وتنشر مساهمات باحثين وجامعيين جزائريين وأجانب.

ويتعلق البحث المخصص للبكالوريا في الجزائر بمشروع يدخل في إطار مواصلة البحوث التي يقوم بها قسم"أنثروبولوجيا التربية وأنظمة التكوين" بالكراسك.

ويجيب هذا العمل، حسب مقدمة المؤلف، عن سؤال"هل البكالوريا ترتكز على المعارف أو الكفاءات".

وأبرزت المقدمة"أن مرجع البرامج ودليل إعداد إختبار الفرنسية يهدفان إلى اكتساب والتحكم في الكفاءات، فيما يبقى الاختبار عبارة عن معارف وليس كفاءات.

ويفسر هذا التناقض النقص في الجانب اللغوي في الفرنسية باعتبارها لغة أجنبية وفي مواد أخرى بالتعليم الثانوي".

وسيشارك في الطبعة ال 24 لصالون الجزائر الدولي للكتاب (سيلا 2019 ) أزيد من 020 1 دار نشر من 40 بلدا وسيكون السينغال ضيف شرف.
عدد المطالعات لهذا المقال : 162


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة