طالبوا بتحسين ظروف العمل وعدم التضييق على النقابة

عمال التكوين المهني يحتجون أمام المديرية بمستغانم

يوم : 31-10-2019 بقلم : م.بوعزة
صورة المقال
طالب العشرات من مستخدمي التكوين المهني بولاية مستغانم بتحسين ظروف العمل بالقطاع ، في وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية التكوين المهني و التمهين أول أمس ، حيث رفعوا جملة من المطالب المهنية و الاجتماعية تتعلق أساسا بالترقيات و تنصيب الكفاءات في المناصب العليا و عدم تطهير السكنات الوظيفية و الإلزامية حسبما جاء في بيان تم توزيعه خلال الوقفة الاحتجاجية .العمال الذين كان يقارب عددهم الثلاثين شخصا ، حملوا لافتات مكتوب عليها عدم تضييق الخناق على العمل النقابي والنقابيين ، ونددوا بهذه الممارسات حسبما جاء في البيان برفض بعض المراكز التكوينية السماح للنقابة الوطنية لعمال التكوين المهني التي ينتمون إليها بعقد الجمعيات العامة لتأسيس الفروع النقابية الجديدة ، مؤكدين أن العمل النقابي يكفله القانون الجزائري و هو حق مشروع .من جهته ، أكد المسؤول الأول على قطاع التكوين المهني بالولاية في تصريح صحفي ردا على احتجاجات المستخدمين أن على المتضررين الطعن أمام اللجنة الولائية للطعن في قرارات المؤسسات التكوينية التي حسبه تملك الحرية في التسيير مثلها مثل اللجان المتساوية الأعضاء. و أضاف بلحسن بن ناصر ، أن مكتب مستغانم للنقابة الوطنية لعمال التكوين المهني يمثل فقط  150 منخرط من مجموع 860 عامل بالقطاع  ولا يملك  فروع نقابية إلا في ثلاث مراكز تكوينية فقط من مجموع 16 مؤسسة بولاية مستغانم. مشيرا انه إذا بلغت هذه الهيئة النصاب القانوني المحدد في القانون 90-14 المتعلق بكيفية ممارسة الحق النقابي ، فان وقتها ستكون أبواب الحوار مفتوحة . 
عدد المطالعات لهذا المقال : 222


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة