هــام

بمبادرة من الدكتور بورايو عبد الحميد

مشروع خاص بترجمة الأدب الشعبي من اللغة الفرنسية إلى العربية

يوم : 12-12-2019
صورة المقال
 كشف الناقد والخبير في الأدب الشعبي الجزائري الدكتور بورايو عبد الحميد أنه يعكف حاليا على إنجاز مشروع يتمثل في ترجمة أهم ما كتب حول الأدب الشعبي الجزائري في الحقبة الاستعمارية من اللغة الفرنسية إلى العربية ، وذلك بمبادرة شخصية منه، موضحا  أنه سيركز على كل ما كتبه المستشرقون الفرنسيون في المجال في الفترة الاستعمارية ،ليتم بعدها الانتقال إلى مرحلة ثانية ، والمتعلقة بما كتبه الجزائريون باللغة الفرنسية في نفس الفترة. .وتم إلى حد اليوم  حسب الباحث بورايو يدرس في جامعة الجزائر وصاحب مؤلفات ودراسات متعددة في المجال  ترجمة ونشر ما كتب عن دور المرأة الجزائرية في الحكاية الشعبية الجزائرية ، إضافة إلى ترجمة ونشر مجموعة حكايات خرافية نشرت وعرضت في الصالون الدولي الأخير للكتاب بالجزائر العاصمة. و أضاف الخبير بورايو أنه قام في هذا الإطار بإنجاز ترجمة لدراسة حول رواية بعنوان “أمور وبسيشة” أو خرافة “الحب والنفس” التي قدمها الكاتب الشهير “أبولي مادور” الذي ولد في العهد الروماني بالشرق الجزائري، ضمن روايته المكتوبة باللاتينية “الحمار الذهبي” التي تعد من أروع قصص وأساطير الأدب القديمة.وسيتم قريبا نشر هذه الدراسة أو المقالة المطولة التي ترجمت في شكل كتاب كامل بغرض إبراز هذا العمل الأسطوري العالمي من خلال مقارنة برواية “الجميلة والوحش” ومدى حضورها في الحكايات العالمية. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 192


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة