هــام

نحو استحداث فضاءات مصغرة للمؤسسات الناشئة عبر المناطق الصناعية

يوم : 26-02-2020
صورة المقال
أكد وزير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الناشئة واقتصاد المعرفة ياسين جريدان اليوم الثلاثاء بالعاصمة أنه سيم وضع على مستوى المناطق الصناعية فضاءات مصغرة لفائدة المؤسسات الناشئة و المبتكرة لإرساء و توسيع استخدامات التكنولوجيا الرقمية لفائدة مؤسسات النسيج و الجلود.

وأشاد السيد جريدان في كلمة له بمناسبة افتتاح الطبعة الرابعة للصالون الدولي للنسيج و الملابس و الجلود و المعدات بالمشاركة القوية للمؤسسات الناشئة (أزيد من 18 مؤسسة) في هذه التظاهرة, مؤكدا ان قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الناشئة واقتصاد المعرفة سيرافق هذه المؤسسات التي تريد ترغب في تفعيل مبتكراتها وأفكارها الابداعية في مجال صناعة النسيج و الجلود على صعيد انماط التصنيع و تنويع المواد الأولية .

و أوضح أن صناعة النسيج و الجلود تعد نشاطا استراتيجيا بالنظر إلى متطلبات السوق الجزائرية و منحنيات الاستهلاك التي تشهد تصاعدا من سنة لأخرى .

و أضاف القدرة الانتاجية الوطنية قادرة على تلبية 12 بالمائة من متطلبات السوق فقط مما يدفع نحو الاستيراد.

و أبرز أنه بهدف المساهمة في رفع أداء و مردودية الصناعات النسيجية و الجلدية فإن قطاعه "سيعمل على خلق نظام بيئي مدمج و متكامل بالتعاون مع وزارت التضامن و التكوين المهني و العمل من أجل إرساء صناعة نسيج مصغرة ترتكز في تنظيمها على دفتر شروط مع تفعيل مبدأ القرض المصغر و صندوق الزكاة".

و أضاف في ذات الاطار انه سيتم كذلك مرافقة و تكوين الكفاءات الشابة في شتى المجالات المتعلقة بالصناعة حتى يتسنى التحكم في معايير الجودة و كذا في التكنولوجيات صناعة النسيج و الجلود.

و لفت ان الهدف الأساسي هو خلق نخبة شابة من إطارات و مهنيين للتحكم في المعرفة و خصوصا في المهن الجديدة التي تصب جلها في اقتصاد المعرفة.

و أضاف انه سيتم كذلك تطوير مراكز البحث العلمي في هذا المجال خصوصا في مجال الألياف الصناعية من مستخرجات البترول و صناعات النسيج الذكية و ذلك لتثمين نفايات صناعة تكرير البترول توجه لقطاع النسيج ومخلفات الأضاحي فيما يخص صناعة الجلود .

و أبرز أن قطاعه سيعمل على تشجيع المتخرجين الجدد من مهندسين و تقنيين و خريجي الجامعات من حملة المشاريع لإنشاء مؤسسات ناشئة و مرافقتهم خصوصا في مجال الدفع الإلكتروني و التجارة الرقمية .

و اكد ان كل هذه المحاور ستسمح بتقليص التبعية للخارج والحد من الاستيراد و إعادة توجيه العملة الصعبة للاستثمار في مجالات أخرى.

يذكر أن الطبعة الرابعة للصالون الدولي للنسيج و الملابس و الجلود و المعدات انطلقت اليوم الثلاثاء بالعاصمة و تستمر الى غاية الخميس المقبل حيث عرفت مشاركة عدة دول على غرار الهند و تركيا و البنغلادش و الباكستان و المملكة المغربية و تونس و بلدان أوروبية .

كما عرف الصالون مشاركة عدد كبير من المؤسسات جزائرية خاصة و عمومية مختصة في صناعة النسيج و الجلود .

و يعد هذا الصالون فرصة للمؤسسات الجزائرية للاحتكاك بنظيراتها الأجنبية و ربط علاقات تعاون و شراكة.
عدد المطالعات لهذا المقال : 179


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة