هــام

جمعيات تنزل إلى الشارع الوهراني بهدف التحسيس

توزيع مطويات باللغتين العربية والفرنسية

يوم : 19-03-2020 بقلم : أسماء .ي
صورة المقال
اجتمعت أمس جمعيات الناشطة بولاية وهران بغية إنشاء خلية أزمة لمجابهة انتشار فيروس « كورونا « ، ويتعلق الأمر بكل من جمعية « السنونو للاستكشافات الثقافية « لرئيستها السيدة حفيظة بن صالح و جمعية وحي المثقفين للسيد عباس بن مسعود ، و كذا الناشط الجمعوي و عضو الكشافة الإسلامية فرع مسرغين السيد محمد دلة كراشاي .

حيث أجمعت هذه الأخيرة على ضرورة وضع خطة من خلال تنظيم حملات تحسيسية هادفة حول الوقاية من وباء « كورونا»، حيث  كشفت السيدة حفيظة بن صالح أنهم قرروا النزول إلى الشارع لتحسيس المواطنين بخطورة الوباء، وإبراز طرق تنقله، موضحة أنهم للأسف لاحظوا غياب الوعي لدى الكثير من المواطنين الذين يجهلون ماهية الوباء ومدى خطورته وكيفية انتشاره ، لدرجة أن الكثير منهم شبهوه بالأنفلونزا العادية . 
وفي ذات الجانب كشفت محدثتنا أنهم علقوا أنشطتهم الجمعوية المعتادۃ تفرغا للوضع الراهن الذي يعرفه الوطن ، ومن أجل المساهمة في الحملات التوعوية في الشارع الوهراني،لاسيما بعد حملات الاستهزاء التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
الدعوة إلى ارتداء الكمامات والقفازات
و قد مست الحملات التحسيسية التي أطلقتها هذه الجمعيات المحلات التجارية عبر بلدية وهران وحي العقيد لطفي ، حيث قامت هذه الأخيرة بطبع مطويات باللغتين العربية والفرنسية ، فيها التعريف بمرض كورونا وطرق انتشاره و أعراض المرض و طرق الوقاية منه،  و ما يجب العمل به تفاديا للمرض واتخاذ نمط معيشي وقائي جديد، تماشيا مع المرض في هذه الفترة التي تعيشها الجزائر خاصة المكوث بالبيت وتجنب الخروج للشارع إلا للضرورة القصوى .
و من جانب آخر كشفت السيدة بن صالح بأن الحملة التحسيسية تقربت من المواطنين أيضا على مستوى الساحات العمومية ،كما هو الحال لساحة مكتبة البلدية « بختي بن عودة « ، وأماكن التجمعات بوسط وهران، حيث  تم الإجابة على تساؤلات المواطنين، والدعوة إلى ضرورة ارتداء الكمامات والقفازات ،والحرص على عدم التخلص منها برميها في الشارع و الطرقات العمومية، كما شملت هذه الحملات التحسيسية أيضا بلدية مسرغين .
عدد المطالعات لهذا المقال : 359


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة