كورونا: مجمع سونلغاز وفروعه مجندون لضمان التزويد بالكهرباء والغاز

يوم : 22-03-2020
صورة المقال
أكد الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز، شاهر بولخراص، هذا السبت بالجزائر العاصمة، أن مجمع سونلغاز وفروعه مجندون لضمان التزويد بالكهرباء والغاز لصالح المواطنين عبر كامل التراب الوطني خصوصا في هذه الفترة الحرجة المتميزة بضرورة التزام المواطنين منازلهم في ظل اتشار وباء كورونا.

وأضاف المسؤول، خلال ندوة صحفية نشطها على هامش زيارة تفقدية لهياكل مسير المنظومة الكهربائية على المستوى الوطني، أن مجمع سونلغاز اتخذ منذ بداية انتشار الوباء على المستوى العالمي الإجراءات المسبقة الاحترازية والضرورية لضمان الخدمة والتزويد بالكهرباء والغاز بصفة عادية الصالح المواطنين عبر كامل التراب الوطني.

وفي هذا الإطار، أكد المسؤول أن مختلف فروع و وحدات مجمع سونلغاز هي مجندة و محمية لضمان التزويد بالكهرباء والغاز و كذا مرافقة مؤسسات الدولة الأخرى لمجابهة انتشار وباء كورونا، مشيرا إلى أنه حتى الآن لم تسجل أي إصابة بفيروس كورونا بين عمال سونلغاز.

وكشف السيد بولخراص أن مجمع سونلغاز وضع، منذ بداية انتشار الوباء، خلية أزمة على المستوى المركزي يترأسها هو شخصيا، وكذلك خلية أزمة على مستوى كل فروع الإنتاج والتوزيع والتسيير، مضيفا في هذا الشأن انه تم اتخاذ قرارات على المستوى الداخلي متعلقة بالجانب التقني و سلامة العمال وكذا من الجانب التجاري.

وفي هذا السياق، تم طبقا للتعليمات الصادرة عن السلطات العليا للبلاد، تسريح 40 بالمائة من عمال المجمع غير المعنيين بمصالح أمن الهياكل و الإنتاج والتموين لضمان الخدمة العادية للمواطن، أما من الجانب التجاري فتم اتخاذ قرار تعليق قطع التيار الكهربائي مؤقتا على المواطنين لعدم تسديد الفواتير.

وفي هذا الجانب، طمأن الرئيس المدير العام أنه "لن يتم قطع التيار في هذه الفترة على المواطنين لعدم تسديد الفواتير"، داعيا المواطنين كذلك إلى تقليص التنقل إلى الوكالات التجارية والإتصال بالرقم 3303 لتصليح الإعطاب أو الاستفسارات.

كما أكد السيد بولخراص أن إنتاج الطاقة متوفر ويلبي الطلب، مناديا كذلك إلى ترشيد الاستهلاك حتى في الأوقات العادية، مضيفا انه سيكون هناك تدابير لمرافقة المواطنين لتسديد الفواتير المتأخرة بعد تجاوز الأزمة الحالية.

وحول سؤال بخصوص سير مشاريع المجمع، قال المسؤول أن الوباء يؤثر حتما على المشاريع المبرمجة، وسيكون هناك مخططات لتدارك التأخرات بعد الأزمة.

"سونلغاز قادرة على تشغيل الأنظمة في حالة ارتفاع التغيب بسبب ذروة وبائية محتملة"من جهة أخرى، وفي بيان للمجمع، كشف المسؤولون أن سونلغاز اتخذت مجموعة من التدابر الإحترازية موازاة مع الوضع الصحي الحالي، حيث عقد المسؤولون الرئيسيون له اجتماع أزمة للتعامل مع مخاطر هذا الوباء غير المسبوق.

وأكد البيان أنه قبل ضرورة الحفاظ على أنظمة الكهرباء والغاز، فان"أولى أولويات"مسؤولي سونلغاز صحة وسلامة موظفيها، الذين يمكنهم فيما بعد، ضمان سلامة المرافق من جهة وضمان استمرارية إنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء و الغاز من جهة أخرى.

ولهذا، يقول البيان، استبق مجمع سونلغاز عددا من الإجراءات استعدادا لتفعيل خطة الأزمات لضمان استمرارية الخدمة في حالة تفاقم الوباء.

وفي هذا الصدد، وفي إنتظار هذا التفعيل، تقرر اقتصار العمل الميداني على العمليات الأساسية الضرورية للتشغيل السليم للشبكات، كما تقرر حظر التجمعات و تفعيل المؤتمرات و الاجتماعات عن بعد و الحد من التنقلات إلى أقصى حد و تعميم ارتداء الأقنعة الواقية للموظفين الذين هم في اتصال مع الزبائن.

كما طمأن مجمع سونلغاز زبائنه حول قدرته على ضمان الخدمة والعمل بفرق محدودة العدد في حالة زيادة الوباء، مشيرا إلى أن الوحدات تعمل على الدوام لتشغيل منشآتها على مدار الساعة كل أيام السنة 24سا/24سا.

كما أكد مجمع سونلغاز أن تنظيم العمل الداخلي يسمح له بالتشغيل الأمثل للأنظمة بفضل فرق محدودة ليلا و في عطل نهاية الأسبوع والأعياد الدينية والوطنية، وبالتالي فان الخطة التي وضعها المجمع لمواجهة هذا الوباء تجعل من الممكن التحكم في المنشات و تشغيل الأنظمة بأكملها في حالة ارتفاع معدل التغيب بسبب ذروة وبائية محتملة.

وتماشيا مع القرارات التي تصدرها السلطات العمومية، أكد مجمع سونلغاز أنه يسهر على مرافقة الجهود المبذولة على المستوى الوطني والتطبيق الصارم للاحتياطات.
عدد المطالعات لهذا المقال : 267


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة