هــام

جمعية « لالا» تحتفي بعيد الطفولة في مستشفى بن زرجب بوهران

تكريم 80 طفلا مريضا وعائلة المهرج «زينو» وسط أجواء بهيجة

يوم : 02-06-2020 بقلم : زهرة برياح صورة : زهرة برياح
صورة المقال
كرمت أمس جمعية «لالا» للقلب المفتوح بالمركز الاستشفائي الجامعي الدكتور بن زرجب بوهران  عائلة زين الدين هلالي المعروف فنيا بالمهرج «زينو» بمناسبة الذكرى الأولى لرحيله والمصادف لعيد الطفولة العالمي، وذلك بحضور زوجته والسيدة دحماني مديرة الموارد البشرية للمستشفى والطاقم الطبي والأطفال المرضى وعائلاتهم.


إضافة إلى تكريم البروفيسور الحاج مولاي على خدماته الطبية لصالح المرضى الصغار، ومن جهتها كرمت السيدة حليمة بن عمارة الأمينة العامة لخلية المرأة لأبناء المجاهدين لولاية وهران جمعية لالا للقلب المفتوح على مبادرتها الخيرية وإدخال البهجة على قلوب الأطفال المرضى في عيدهم العالمي .
فمنذ الساعات الأولى لنهار أمس زينت الجمعية ساحة قاعة المحاضرات بالمركز الاستشفائي الجامعي الدكتور بن زرجب بالبالونات، وأهدت المئات من الكمامات المزخرفة بالألوان للأطفال، بحضور مجموعة من المهرجين الذين قدموا عروضا بهلوانية مع الأغاني رفقة الأطفال، وهم ملتزمين بالإجراءات الوقائية أهمها ارتداء الكمامات والتباعد بين الحضور، ..
وفي ذات الحفل التكريمي زار أعضاء جمعية « لالا» رفقة البهلوانيين ، 80 طفلا مريضا متواجدين على مستوى مصلحة جراحة الأعصاب ومارفون حيث وزعت عليهم الهدايا والأقنعة الواقية ، التي حملت ألوانا زاهية قدمها السيد مباركي نصر الدين، و حلويات قدمتها وفاء بلقاسم  رئيسة جمعية المعلم للفنون و السياحة بوهران .
ومن جهته  أكد السيد عبد القادر شتوان رئيس الجمعية ، أن الهدف من هذه الاحتفالية هو زرع البهجة والحب في قلوب الأطفال المرضى، خصوصا في هذه المناسبة التي تزامنت مع ذكرى رحيل صديق البسمة البريئة المهرج « زينو «  الذي رحل العام الماضي في الفاتح من جوان تاركا وراءه ابنته « زوينة» وزوجته ، و من أجل تذكر فنان قدم الكثير للساحة الفنية بوهران خاصة للأطفال المرضى الذي كان يدخل عليهم البهجة في كل مناسبة .
عدد المطالعات لهذا المقال : 278


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة