هــام

مستشفى عبد القادر حساني بسيدي بلعباس

فتح وحدة ثانوية لاستقبال مرضى كورونا

يوم : 12-07-2020 بقلم : س. بوعشرية
صورة المقال
 تم أول أمس فتح وحدة ثانوية بمصلحة التأهيل الوظيفي بالمستشفى الجامعي عبد القادر حساني بسيدي بلعباس لاستقبال المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا وعزل وعلاج الأشخاص المؤكدة إصابتهم، وذلك لتخفيف الضغط على الوحدة المرجعية بالمؤسسة الاستشفائية –دحماني سليمان-،وقد تم اتخاذ هذا القرار من قبل المديرية الولائية للصحة بعد ارتفاع مؤشر الإصابة بالفيروس وتزايد عدد الحالات بالولاية خاصة وأن نسبة شغل الأسرة بمصلحة العزل ناهزت الــ 90 بالمائة وهو ما استدعى الوصاية إلى التخمين في فتح وحدة أخرى لاستيعاب العدد الهائل من المصابين والمشتبه في إصابتهم بالوباء.
وقد تم تجهيز هذه الوحدة بمختلف الوسائل الطبية لاستقبال الوافدين عليها في أحسن الظروف، وهي تضم 40 سريرا لتصبح جاهزة لاستقبال مرضى الكوفيد الذين ارتفع عددهم مؤخرا ببلعباس بشكل مقلق حيث تسجل الولاية أكثر من 180 مصابا منذ بداية الوباء مع إحصاء عدد وفيات كبير هو الآخر،وهو ما زاد من قلق المختصين والقائمين على شؤون الكوفيد بالولاية الذين أكدوا أن استهتار المواطنين واستخفافهم بالوباء زاد من تعقد الأوضاع خاصة مع التعمد في إقامة الولائم والأفراح والجنائز والتي باتت المصدر رقم 1 في تفشي وانتشار الفيروس الذي بات يصيب عائلات بأكملها،لذا يدعوا الأطباء و ممارسو الصحة إلى ضرورة الابتعاد عن مثل هذه السلوكات التي تزيد من متاعبهم خاصة وأنهم خط الدفاع الأمامي إضافة إلى المشاكل الصحية التي يتسبب فيها هذا الفيروس للمصاب به و التي قد تودي بحياته.
عدد المطالعات لهذا المقال : 10



مقالات في نفس الفئة