سليمة سواكري كاتبة الدولة المكلفة برياضة النخبة تؤكد

«الاولوية في توظيف كفاءات وهران خلال الالعاب المتوسطية»

يوم : 21-07-2020 بقلم : محمد حبيب بن حمادي
صورة المقال
- المركب الرياضي الجديد والقرية الاولمبية مكاسب للمنتخبات الوطنية 




أكدت سليمة سواكري كاتبة الدولة والمكلفة برياضة النخبة على هامش الزيارة التي قادتها رفقة وزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي أول أمس إلى وهران، أن إختيار الباهية لإحتضان الحدث المتوسطي يتعدى الجانب الرياضي، فهو مناسبة لإعطاء أحسن صورة للجزائر من جهة، وأيضًا تحدي جديد لتأكيد قدرة الباهية  على احتضان أكبر التظاهرات لإرتقاء بلادنا إلى مصاف الدول القادرة على تنظيم أهم المنافسات الرياضات المرموقة في العالم، كاتبة الدولة التي وقفت رفقة الوزير على مركب بئر الجير والقرية الأولمبية ببلقايد أكدت أن هذه المرافق الرياضية والمنشآت التي تعززت بها عاصمة الغرب الجزائري ستعود بالفائدة بالدرجة الأولى على رياضيي النخبة الذين سيكون تحت تصرفهم الفضاء المناسب للتحضير في أحسن الظروف للرهانات القادمة التي تنتظر النخبة الوطنية واكدت على ضرورة استغلال كفاءات الشبانية لعاصمة الغرب ضمن لجنة التنظيم  وإعطاء الاولوية لهم في التوظيف خلال الدورة ، حيث جدد من خلال تصريحها لجريدة الجمهورية أنها ستعمل بالتشاور الدائم مع الوزير لتسخير الإمكانيات لرياضيين المعنيين بتمثيل الجزائر في المحافل الدولية القادمة، وقالت:« ندرك جيدًا ان تحضير رياضيي النخبة في مثل هذه الظروف التي ألمت بالعالم والجزائر بوجه الخصوص جد صعبة، فالجائحة لم تترك متسع من الحرية لرياضي النخبة حتى يقومون بتحضيرات مناسبة تأهبًا للمواعيد الرسمية، إلا أنه وبالرغم من هذه العوائق، إلا أننا إلتمسنا إرادة قوية منهم لكسر هذه النقائص في الوقت الراهن لغاية تجاوزنا هذه الأزمة الصحية، ومن منبركم هذا أوجه لهم أسمى تعابير الشكر والتقدير متمنية أن تكون تلك التضحيات حصاد من التتويجات ولما فيه تشريف للراية الوطنية”، وعن الزيارة التي قادتها لاول مرة  إلى وهران بعد توليها هذا المنصب للوقوف على مدى تقدم وتيرة الأشغال الجارية على المنشآت الرياضية التي ستستفيد منها عاصمة الغرب الجزائري، قالت كاتبة الدولة والمكلفة برياضة النخبة:«صراحة وهران ستصبح قطب رياضي بإمتياز لرياضيي النخبة، كما سيكون لهذه المرافق البيداغوجية إنعكاس إيجابي لوهران في تنظيم هذه الألعاب المتوسطية سواء للرياضة الجزائرية أو حتى بالنسبة للقطاعات الأخرى، فالباهية سوف تسحر بجمالها وسكانها ضيوف الجزائر ونحن متأكدون من ذلك. وفي الأخير  ثمنت كاتبة الدولة والمكلفة برياضة النخبة سليمة سواكري القرارات التي خرج بها إجتماع اللجنة المنظمة للنسخة الـ 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط 2022 بقيادة وزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي بفندق الشيراطون، وأكدت أن تلك القرارت ستعطي دفعة قوية لرفع من وتيرة الإنجازات وفتح مجال واسع للجنة التنظيم، حيث ختمت قائلة:« تدعيم اللجنة المنظمة بالموارد البشرية وتعزيزها بكفاءات من أبناء وهران سيعطي دفعا أكبر للجنة التنظيمية التي سيتم إشراكها في الامور التقنية التي تخص المنشآت الرياضية التي هي قيد الإنجاز، كما ان ابناء وهران معروفين بخصالهم المضيافة وحبهم على إحتضان والترحيب بالضيوف”.
عدد المطالعات لهذا المقال : 400



مقالات في نفس الفئة