كروم عبد الكريم (لاعب منتخب جبهة التحرير الوطني السابق) :

«تسمية ملعب سعيدة بإسم عمارة أقل شيء يمكن تذكر به المرحوم»

يوم : 09-08-2020 بقلم : حاج يوسف
صورة المقال
لازال لاعب منتخب جبهة التحرير الوطني كروم عبد الكريم متأثرا بوفاة صديقه ورفيق دربه المرحوم عمارة سعيد. وقال كروم في تصريح ل»الجمهورية»: «لقد تلقيت بصدمة كبيرة نبأ وفاة رفيق دربي وأخي المرحوم عمارة . 
فبعد اتصال معوش بي وإبلاغي بخبر وفاة عمارة لم أتمالك نفسي وأجهشت بالبكاء لأنني فقدت أخا عزيزا عرفته منذ أن كان في عمري 13 سنة». كروم أوضح بأنه كان قد اتصل بالمرحوم عمارة هاتفيا ليهنئه بعيد الأضحى المبارك ، حيث قال في هذا السياق : «لقد إتصلت هاتفيا بالمرحوم عمارة لأهنئه بعيد الأضحى المبارك وأستفسره عن صحته لكنه لم يرد علي ، ليشاء القدر أن يتولاه المولى عز وجل حتى دون أن أسمع صوته أو أودعه الوداع الأبدي» . وفي رده عن سؤال يتعلق بعزم السلطات على تسمية ملعب 13 افريل بسعيدة باسم المرحوم عمارة ، قال كروم : «تسمية ملعب سعيدة بإسم المجاهد سعيد عمارة هو أقل شيء يمكن تذكر به المرحوم حتى يبقى إسمه راسخا عند كل الجزائريين وبالأخص الرياضيين من متتبعي البطولة الوطنية» . كروم أبى في سياق حديثه إلا أن يوجه رسالة للسلطات العليا وعلى رأسها وزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي عندما قال :»بعدما أصبح الموت يتولانا الواحد تلو الآخر ليس لدي ما أطلبه من السلطات العليا وعلى رأسها وزير الشباب والرياضة سوى أن يتم جمعنا نحن لاعبي منتخب جبهة التحرير الوطني المتبقيين حتى نودع بعضنا البعض ونودع الشعب الجزائري عامة» . وختم الحاج كروم عبد الكريم حديثه بتوجيه رسالة مشفرة قال فيها : «لدي رسالة وأمنية واحدة عند وفاتي هي أن تقام لي جنازة رسمية بحضور السلطات والمسؤولين ورجال الأمن والدرك،  على الاقل حتى تكون بمثابة رسالة إعتراف لما قدمناه للوطن سواء رياضيا أو حتى في رحلة نضالنا للتشهير بالقضية الجزائرية».  
عدد المطالعات لهذا المقال : 210


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة