حبُ من الماضي

يوم : 26-10-2020 بقلم : سليمة مليزي
صورة المقال
 تعال أيها العمر نحكي
عن الحب وما كان
وقصة من زمن العِشق
والفرح يوم كان
يبتسم كبسمة العمر
وتغاريد الطير في الأغصان
وأننا تلاقينا بلا استئذان
في مملكة العشاق والخلان
وتمردنا على الأحزان
وأحببنا الدنيا بكل جمالها
وكنا نرى الحب يرفرف في الهوى
ويزرع البسمة على قلوب العشاق
وتعطرت قلوبنا بحب الزمان
وأصبح الزمان زماننا
والمكان مملكتنا
والطيور تغرد لنا
والفراشات سكنت مملكتنا
واحتل الهيام الفصول
وتربع الربيع على عرش حبنا
وقرأت فواصل الحب
في أجمل الحكايات
ونشرتّ الصحفُ
قصة حبِ خلدتْ عبر الزمان
وعلقت صورنا في بيوت العشاق 
وألهمت الشعراء والكتاب 
حبنا لم يتكرر 
ولم يتبخر 
وصمد في وجه الزمان 
وتربعَ على عرش الملوك 
منذ مملكة زنوبيا 
إلى عرش بلقيس 
وقصور بابل 
إلى الأندلس . 
منتصف الليل .
عدد المطالعات لهذا المقال : 101


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة