الطيب محياوي رئيس مولودية وهران :

«وقعنا اتفاقية مع مستشفى إيسطو لاجراء تحاليل «بيسيار» لمدة 3 أشهر»

يوم : 26-11-2020 بقلم : أ.بقدوري
صورة المقال
- حقوق البث التلفزيوني هي أموال النادي و ليست اعانات




أكد طيب محياوي رئيس مولودية وهران أنه تم ضمان كواشف “بيسيار” للاعبيه لمدة 3 أشهر كاملة أي 12 جولة من البطولة و ذلك بعد الاتفاقية الموقعة مع المؤسسة الاستشفائية أول نوفمبر “ايسطو” ، التي أثنى على دورها في تقديم تسهيلات للمولودية ، معربا أن الفرق اليوم مجبرة على تأمين تكاليف تطبيق البروتوكول الصحي ، الذي قال عنه “ البروتوكول الوقائي من تفشي فيروس كورونا هو مسؤولية كافة الأسرة الكروية في النادي ، من مسير و مدرب و حتى اللاعب هذا الأخير الذي يجب أن يتحمل مسؤوليته في احترام كل التدابير المقدمة من قبل الطاقم الطبي ، بدورنا كفريق نبهنا اللاعبين باحترام هذه التدابير و هم وقعوا عليها في القانون داخلي و أي تجاوز أو خطأ سيكلف صاحبه العقوبة ، نجحنا في ضمان كواشف و تحاليل “بيسيار” لمدة 3 أشهر كاملة ، بمبلغ 10 ألاف دينار لكل تحليل أي 60 مليون كل جولة بين الفريق الأول و رديف ، بمبلغ اجمالي خلال هذه الأشهر الثلاثة يقدر ب 720 مليون سنتيم”. و في تعليق له حول تقديم اعانات من الرابطة المحترفة لتغطية أعباء بروتوكول الصحي ، قال” الاعانات التي تقتطع من حقوق البث التلفيزيوني لا تعتبر مساعدات ، بل هي أموال الفرق ، لكن ان كانت اعانات من مداخيل الرابطة هنا يمكن أن نسميها مساعدات ، لدى لا داعي لمغالطة الرأي العام”. أما عن التنقلات فقد كشف محياوي أنها ستكون برا على حسب الظروف التي تمر بها البلاد جراء تفشي هذه الجائحة عن طريق حافلة الفريق التي تمت صيانتها من جديد بتكلفة 400 مليون سنتيم بعد أن كانت معطلة لمدة 6 سنوات كاملة على حد قوله. و بخصوص الديون العالقة ، أفاد “ كل ديون اللاعبين الخاصة بالموسم المنصرم ، تمت تسويتها و كل من تقدم للإدارة تفاوضنا معه و أخذ رواتبه ، هذا الموسم هناك تسبيق لجميع اللاعبين بين راتبين إلى ثلاثة ، الذي فضل اللجوء للجنة المنازعات هو حر و لا خوف على المولودية في الميركاتو الشتوي ، لأننا سنسوي الوضع مع الدائنين ، لكن هذا لا يمنعنا من دق ناقوس الخطر ، نظرا لقيمة ديون العالقة التي بلغت 14 مليار سنتيم أغلبها تعود لإدارة الموسم السابق و القليل من ديون الادارات السابقة و المتمثلة في الفندقة ، العتاد ، الالبسة ، النقل دون نسيان روات اللاعبين الذي اختاروا لجنة النزاعات”. أما فيما يخص موارد التمويل فقد أكد محياوي أنه لايزال في اتصالات مع شركات صناعية في وهران للظفر بعقود تمويل و هو ما يعلق عليه آمال ، لفك الغبن في قادم الأيام ، في الأخير كشف محياوي أنه لم يتلقى أي سيرة ذاتية للاعب الدولي السابق منصور بوتابوت لتولي منصب المدير الرياضي ، معربا أنه يحترم مشواره الكروي مع المنتخب الوطني لكن المولودية حاليا لها طاقمها الذي ستدخل به غمار بطولة الرابطة المحترفة الأولى. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 219


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة