محاضرات افتراضية في الذكرى الـ 188 لمبايعة مؤسس الدولة الجزائرية الجديثة

الأمير عبد القادر أرسى قواعد القانون الإنساني قبل المجتمع الدولي

يوم : 28-11-2020 بقلم : بهلولي .ش
صورة المقال
@ تفاعل كبير مع المحاضرين عبر  مواقع التواصل الاجتماعي


 
بمناسبة  الذكرى ال 188 لمبايعة الأمير عبد القادر المتزامنة مع تاريخ 27  نوفمبر    1832نظمت  المكتبة الرئيسية  للمطالعة العمومية أول أمس  بالتنسيق مع مخبر البحوث التاريخية والاجتماعية بجامعة معسكر سلسلة محاضرات افتراضية في تاريخ الجزائر و الأمير عبد القادر  حيث أن المحاضرات المقدمة من قبل المختصين في تاريخ الجزائر والعلوم الاجتماعية وكذا القانون الدولي الإنساني حملت عناوين   التأسيس للعقد الاجتماعي ضمن مبايعة الأمير عبد القادر للدكتور شاطو محمد علي   ، الأمير عبد القادر الجزائري و أحداث 1860 في الشرق العربي للدكتور عبو ابراهيم ، الامير عبد القادر راهنا للاستاذ الجامعي براهمة بلوزاع، الاحتفال بذكرى أمجادنا للباحث في التراث الاستاذ جيلالي جلول ،بصمات الأمير عبد القادر والقانون الدولي الانساني للدكتور بهلولي أبو الفضل محمد وفي الأخير فقد اختتمت الفعالية بقصيدة “اسألوا التاريخ عن الجزائر”  للبروفيسور اودان بوغوفالة .
سمح للأسرى بممارسة شعائرهم الدينية
 من جهة أخرى ونظرا لتزامن المناسبة العظيمة مع جائحة كوفيد 19 أكد الأساتذة المحاضرون أنهم أبو إلا أن يذكروا أثار و مناقب مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة البطل الأمير عبد القادر عن طريق المحاضرات الافتراضية والتي كان لها حسبهم اثر كبير على مواقع التواصل الاجتماعي نظرا لأهمية الشخصية الفذة و لتعطش الشعب الجزائري لمعرفة المزيد عن بصمات و  بطولات الأمير عبد القادر  و التي كانت حاضرة في جميع المحاضرات الملقاة سواء أهمية الشخصية في الجانب التاريخي الاجتماعي و كذا القانون الدولي الإنساني  وهنا أكد المختصون أن مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة سبق المجتمع الدولي في تقنين قانون الحرب والاهتمام بالأسير وعدم تعذيبه وتحقيره كما كانت للأمير عبد القادر حسب المحاضرين  في هذا الجانب عدة مواقف إنسانية سجلها التاريخ بأحرف من ذهب بعدما سمح للأسرى بممارسة شعائرهم الدينية ، هذا وقد خصص العالم الصوفي الامير عبد القادر  حماية خاصة للنساء الاسيرات بعدما كلف والدته بالاهتمام بهن وهذا ما يؤكد حسب المحاضرين ان الامير عبد القادر قد سبق المجتمع الدولي في جانب تفعيل  القانون الدولي  الانساني ب 180 سنة  ليستحق اسم البطل والعالم في جميع المجالات والميادين .
عدد المطالعات لهذا المقال : 137


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة