تعاونية «مسرح الديك » تعرض جديدها بسيدي بلعباس

أهمية التمسك بالعادات والتقاليد والهوية الوطنية

يوم : 16-01-2021 بقلم : ب. محمد
صورة المقال
قدمت أول أمس تعاونية “ مسرح الديك” لسيدي بلعباس عرضها الجديد “ عادل” للكاتب والسينوغرافي قادة بن شميسة ، والمخرج حسين بن شميسة ، وقد تقمص أدواره كل من لحسن الشريف وسفيان مختار،وحسين بن شميسة .
وتدور أحداث المسرحية داخل  متحف، يجري فيه نقاش حادّ بين الكهل جلول والشاب يحيى، فالأول يدافع عن الهوية الوطنية ويشيد بتاريخ البلاد ومجد الأجداد، بينما الثاني يبرز النقائص والآفات التي يعيشها المجتمع، إلى أن جاء “ قسوم “ الإنسان المتواضع البسيط الذي شارك في الثورة التحريرية، واتخذ من الخياطة مهنة له بعد الاستقلال، لأنه فضّل العيش من كدّ يديه ، وبدأ يروي ما حدث له مع أحد الزبائن، الذي طلب منه أن يخيط له لباسا جزائريا تقليديا في المستوى،  حتى يرتديه في حفل سيكرم فيه،  فبذل الجهد للحصول على أحسن قماش ولما أكمل خياطة “ البرنوس” ، جاءه الزبون يعتذر لأن أحد الأقارب من فرنسا بعث له ببدلة آخر موضة ، ولا حاجة له بهذا اللباس التقليدي ، وهنا أصيب بصدمة...  ولما أكمل سرد هذه الواقعة  تقدم إلى الجمهور وسلمه “ البرنوس “.
وما لفت الانتباه في العرض أنه لا يخلو من القول المأثور المتزن والأحكام الشعبية  والشعر الملحون والرقصات التقليدية الفلكلورية العريقة، من قبايلي وشاوي ووهراني وعلاوي وترقي .. ، وهي رسالة  لإبراز أهمية وجوب التمسك بالهوية الوطنية وثوابت الأمة وتقاليد الأجداد وعاداتهم، وعدم تقليد الغير في  كل شيء، لأن في ذلك حفظ  لكياننا وضمان لاستمرارية موروثنا الثقافي والشعبي . 
عدد المطالعات لهذا المقال : 105


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة