في اجتماع تقييمي للمتعاملين بحضور إطارات من وزارة الفلاحة بمستغانم

تقليص واردات بذور البطاطا بـ 50% هذا الموسم

يوم : 28-01-2021 بقلم : م. بوعزة
صورة المقال
 ندد المتدخلون في اجتماع للأسرة الفلاحية بمستغانم بالأخبار الموصوفة بالمغلوطة و المتعلقة بارتقاع أسعار بذور البطاطا المستوردة و المروجة من قبل بعض المضاربين، معتبرين إياها بسياسة مفتعلة لهؤلاء من اجل المضاربة في الأسعار من جهة و التشكيك في الإجراءات المتخذة من طرف السلطات العليا للنهوض بالإنتاج الوطني و اقتصاد البلاد عموما من جهة أخرى. و دعا المتدخلون في اجتماع تقييمي للتدابير المتخذة من وزارة الفلاحة و التنمية الريفية فيما يخص مسألة استيراد بذور البطاطا للموسم الفلاحي 2020/2021 و الذي نظم أول أمس بقاعة المحاضرات لمديرية المصالح الفلاحية لولاية مستغانم على ضرورة تشجيع الإنتاج الوطني فيما يخص إنتاج بذور البطاطا و تغطية الحاجيات الوطنية من هذه المادة. 
هذا اللقاء الذي ترأسه مدير حماية النباتات و المراقبة التقنية بوزارة الفلاحة و التنمية الريفية، عرف حضور منتجي بذور البطاطا و رئيس المجلس المهني الوطني المشترك للشعبة إلى جانب مسؤولي مختلف القطاعات و التنظيمات الفلاحية بالولاية لتجسيد ورقة الطريق في شقها المتعلق بالزراعات الاستراتيجية، لاسيما بعد دخول حيز التنفيذ مختلف الإجراءات و التدابير المتخذة من جانب القطاع بهدف تقليص كميات البذور المستوردة من الخارج و التي تتوافق مع احتياجات المنتجين المحليين و لتقليص فاتورة الاستيراد و ترشيد النفقات العمومية.  و في هذا الإطار ثمن المتعاملون من مستوردين و مكثفين و منتجين للبذور احترام الوصاية للالتزامات المتفق عليها مع المهنيين،منوهين بالشفافية التي طبعت المشاورات و كذا عملية منح تراخيص  الاستيراد الأمر حسبهم سيؤثر بالإيجاب على الفلاحين و المنتجين المحليين و الاقتصاد الوطني ككل.
« إعادة جدولة القروض يريح المتعاملين»•
يشار أنه قبل الشروع في استيراد البذور،تحسبا للموسم  الحالي،تم تنظيم عدة لقاءات مع الإدارة و منتجي و مكثفي البذور و المستوردين و ممثلي الشعبة من اجل ضبط كمية البذور التي يتوجب استيرادها مع الأخذ بعين الاعتبار الكمية المنتجة محليا من هذه المادة و الاحتياجات الحقيقية و تمخض عن هذا التشاور،تقليص الواردات بنسبة 50 في المائة مقارنة بالموسم الماضي. كما ثمن منتجو البطاطا تجسيد قرار إعادة جدولة قروض المتعاملين المتضررين من جائحة كورونا مما سمح لهم بالاستمرار في المائة لإنتاج بكل أريحية.
عدد المطالعات لهذا المقال : 132


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة