نورية حفصي توجه رسالة إلى المرأة في يومها العالمي :

8 مــــارس نـــضـــــال ولـــيـــس احــتــفــــال

يوم : 04-03-2021 بقلم : ع سليمة
صورة المقال
- برامج مكثفة ذات منفعة عامة على امتداد 10 ايام 





وجهت الأمينة العامة للاتحاد الوطني للنساء الجزائريات خلال نزولها ضيفة على منتدى «الاحتفال بأسبوع المرأة» الذي نظمته جريدة  الجمهورية امس تزامنا مع 8 مارس اليوم العالمي للمرأة  رسالة  للأم والأخت والزوجة والعاملة والماكثة بالبيت توضح  فيها اللبس المطروح المتعلق بإحياء عيد المرأة والذي طغى عليه الجانب الترفيهي منذ سنوات، تؤكد فيها أن تاريخ 8 مارس هو نضال وليس احتفال .

وبصريح العبارة وبدون أي تحفظ، حاولت نورية حفصي خلال تدخلها أمس  أن تزيل كل المفاهيم الخاطئة و  أن تلغي كل الشعارات التي تحصر عيد المرأة  في  قالب واحد لا يخرج عن تلك الاحتفالات التي تنظمها الجمعيات و السلطات المحلية  في كل سنة كمبادرة منها أو كإلتفاتة إلى مسار المرأة المناضلة في إطار البرامج المسطرة خصيصا لهذه المناسبة.
وما يدعو إلى زيادة الاهتمام بما وجهته الأمينة  العامة  هو حرصها  على ضرورة تغيير النظرة و التسمية الخاطئة  البعيدة كل البعد عن ما تنجزه المرأة سواء في وسطها المهني أو الأسري، خاصة وأنها لم تفوت فرصة حضور مناضلات الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات  لتطالبهن بتضافر جهودهن والإثبات للجميع  أن ما قيل عن هذه المناسبة مجرد تأويلات  لم  ولن تُقلل من شأن عزيمتهن، مردفة أن هذا لن يتحقق إلا بالبرامج المكثفة ذات المنفعة العامة .
وهو ما يسعى إليه الاتحاد حسبها انطلاقا من البرنامج الذي سطره تزامنا مع الثامن مارس ترجمتها تلك الحملات التضامنية والتطوعية على امتداد 10 أيام بداية من الفاتح مارس من حملة التشجير والتبرع بالدم والقافلات التضامنية وتوزيع الكمامات والحملات التحسيسية والزيارات إلى مناطق النائية والتقرب من المرأة الريفية بعيدا عن الاحتفالات التي تطغى عليها البهرجة . 
فالاتحاد حسب الأمينة العامة  يطمح إلى إبراز جهود ونشاط المناضلات طيلة سنة كاملة من العطاء لتكلل عمله في الأخير بانجازات ترفع من شان المرأة على عدة مستويات وبدون مقابل وبهذا تكون  قد حذفت من سجلها كل تلك المعتقدات وأبرزت للجميع آن الاحتفال بالثامن مارس  هو ما جسدته على ارض الواقع وما تحاول الوصول إليه مستقبلا مادمت مناضلة في هذه الحياة. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 90


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة