بحضور أعضاء الحكومة وممثلي السلك الدبلوماسي :

الوزير الأول يؤدي صلاة عيد الفطر بالجامع الكبير بالعاصمة

يوم : 15-05-2021
صورة المقال
 أدى الوزير الأول, عبد العزيز جراد, صباح أول أمس صلاة عيد الفطر المبارك بالجامع الكبير بالجزائر بالعاصمة في جو ساده  الخشوع والسكينة والطمأنينة وسط جمع من المواطنين.
 وقد أدى السيد جراد صلاة عيد الفطر المبارك إلى جانب أعضاء من الطاقم الحكومي ومستشار رئاسة الجمهورية وممثلي السلك الدبلوماسي العربي والإسلامي المعتمد  بالجزائر.   وفي خطبتي الصلاة ذكر الإمام بمعاني عيد الفطر باعتباره «يوم فرحة وابتهاج  على تيسير الله تعالى لعباده بصيام رمضان وشتى العبادات, داعيا المصلين إلى  المحافظة على الحسنات وعدم تضييعها  كي لا يكون الحال كحال المفلس الذي ضيع كل  شيء».
كما ذكر الامام بأن الدين الإسلامي يدعو إلى التعامل بالمحبة والسلام والوئام  مع كل الخلائق مضيفا بأن المؤمن من سلم الناس من لسانه ويده وآمنهم عن أموالهم  وأنفسهم وأوصى  بتحقيق صلة الأرحام  والتسامح والتآلف بين أفراد المجتمع.
وعقب خطبتي الصلاة,  تبادل الوزير الأول التهاني مع اعضاء الطاقم  الحكومي والسلك الدبلوماسي العربي و الاسلامي المعتمد بالجزائر و جمع  المواطنين في اجواء تسودها مظاهر البهجة و التآخي.
عدد المطالعات لهذا المقال : 97



مقالات في نفس الفئة