إجراءات تنظيمية وصحية مُحكمة بالجهة الشرقية لمدينة وهران

.. تفــــــاؤل بالتغيير

يوم : 13-06-2021 بقلم : عالية بوخاري
صورة المقال
- الشباب الأكثر إقبالا على مراكز الاقتراع وتثمين لمشاركة المرأة في التشريعيات 



 
افتُتحت صبيحة أمس مراكز الاقتراع بالجهة الشرقية لمدينة وهران، وسط ظروف جيدة وإجراءات تنظيمية وصحيّة مُحكمة، سهلت عملية الانتخاب التي شهدت إقبالا مُعتبرا في جل المراكز الموزعة عبر مناطق بئر الجير، بلقايد، حي النور، ايسطو  وكاناستال ، وقد كان للشباب حصة الأسد في هذا العرس الانتخابي الذي يبدو أنه يعدُ بالكثير نظرا للبرامج التي قدمتها مختلف التشكيلات السياسية والقوائم الحرة، وتجاوُبُ الشباب مع تشريعيات 12 جوان 2121 ، ربما لم يكن يتوقعه الكثيرون، بحٌكم أن كبار السن كانوا دوما السّباقين إلى مكاتب التصويت، وهو ما يبرز مدى اقتناع الجيل الجديد بأهمية الإدلاء بصوته والمساهمة في عملية التغيير التي وعد بها أغلب المترشحين من أجل بناء جزائر جديدة ورسم ملامح تنموية ناجحة يشارك في تقديمها شباب ذو كفاءات عالية وإطارات بارزة في جل القطاعات والمجالات .
ومن أجل رصد الأجواء زارت جريدة الجمهورية بعض مراكز الاقتراع وتقربت من المواطنين الذين أبدوا حماسهم بتشريعيات 12 جوان 2021 ، معبرين عن تفاؤلهم الكبير بالتغيير وبناء جزائر جديدة وقوية بأبنائها وبناتها وشبابها الذين خاضوا غمار الانتخابات بقوة ،حتى يوصلوا صوت الجزائريين ويدافعوا عن انشغالاتهم ، وكانت الانطلاقة من مركز الانتخاب رقم 05 بمدرسة الشهيد يحياوي أحمد حي بلقايد ، حيث أكد رئيس المكتب السيد مناد حميد أن الانتخابات جرت في ظروف جيدة وكان الإقبال لابأس به، خاصة من قبل كبار السن الذين افتتحوا العملية الانتخابية بالدعاء وبكثير من الأمل والتفاؤل، إضافة إلى الشباب الذين كانوا هم أيضا في الموعد خاصة في الفترة المسائية، و أيضا فئة ذوي الاحتياجات الخاصة الذين أدلوا كغيرهم من المواطنين بأصواتهم في تشريعيات 12 جوان حتى يشاركوا في معركة البناء التي تعول عليها جزائرنا الجديدة ..
التشريعيات ..  قفزة نوعية في بناء جزائر جديدة بعدها كانت الوجهة نحو بلدية بئر الجير ، أين توقفنا عند مركز الانتخاب رقم 32 بمدرسة الشهيد بن غليمة محمد حي المستقبل 03 حي الأفق الجميل ، الذي يضم 259 مسجلة و162 مسجلا ، وقد كانت الأجواء هادئة وعملية الاقتراع طبيعية جدا، وسط إقبال لا بأس به من قبل المواطنين خاصة فئة الرجال، بعدها اتجهنا نحو حي ايسطو لنحط الرحال بمركز الانتخاب رقم 15 بمدرسة الشهيد بوعبدي تازغايت ، الذي يضم 478 فئة رجال ، وهناك التقينا برئيس المكتب السيد يحياوي مصطفى الذي أوضح بأن العملية الانتخابية التي انطلقت في حدود الساعة الثامنة صباحا قد جرت في ظروف جيدة جدا، وأجواء عادية ، وقد شهدت إقبالا متوسطا خلال الفترة الصباحية، ليزداد التوافد على المكتب خلال الفترة المسائية ، مشيرا إلى أن الفئة الأكثر إقبالا على مركز الاقتراع كانت فئة الشباب إضافة إلى كبار السن .
ومن جهتها كشفت السيدة نصيرة التي التقيناها بذات المركز الانتخابي أنها تنتظر كغيرها من المواطنين أن يكون هناك تغيير حقيقي في جل القطاعات وأن تحقق تشريعيات 12 جوان قفزة نوعية في بناء جزائر جديدة، مضيفا أن مشاركة المرأة في السباق الانتخابي مهم جدا ، لأنها تدرك الطموح الذي تتميز به حواء، وكيف أنها تملك الإرادة في تحقيق الأفضل ، متمنية أن تكون هناك برامج قوية تخص المرأة الجزائرية .. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 10



مقالات في نفس الفئة