بوقرة يثني على الأداء الجماعي ويؤكد أن عشرة أسماء معنية بمونديال العرب

«عمورة خارق للعادة و بلومي فاجأني وأرضية الميدان رائعة»

يوم : 19-06-2021 بقلم : أ.بقدوري
صورة المقال
 • لايوجد أي خلاف مع  مدوار و الجميع مجند لخدمة الكرة 
 • مصمودي و كداد سجلا نقاطا مهمة لصالحهما



أشاد مدرب المنتخب الوطني المحلي مجيد بوقرة كثيرا بالنتيجة التي حققها أشباله في أول اختبار ودي لهم أمام منتخب ليبيريا الأول ، حينما تغلبوا عليهم بخماسية مقابل هدف واحد سهرة أول أمس ، حيث أكد قائد «غلاسكو رانجيرز» الأسكتلندي سابقا أن أهم نقاط خرج بها من خلال هذا التربص هو تجاوب جل اللاعبين معه ، عقب ثلاثة حصص تدريبية فقط ، كانت الأجواء فيها عائلية و أكثر من رائعة ، مضيفا» خطابنا للاعبين كان واضحا و حافز بلوغ الفريق الأول كان كبيرا ، الكل كان يريد أن يبرهن على قدراته و إمكانياته ، في الميدان لكن رغم ذلك حافظوا على روح المجموعة و اللعب الجماعي ، الذي فاجأني صراحة خاصة و أننا لم نتدرب سوى ثلاث حصص فقط ، لكن لمست طموح و إرادة في تقديم الأفضل ، ربما منذ فترة المدرب عبد الحق بن شيخة في 2011 لم نشاهد مثل هذه الروح في المنتخب المحلي و الحمد لله على استرجاعها». و في رد له حول مستقبل هذا المنتخب و أهدافه القادم ، رد بوقرة بكل صراحة ، أن هناك حوالي 10 عناصر ستكون لها مكانة في المنتخب المقبل على المشاركة في كأس العرب بقطر الذي سيقوده كل العناصر التي يمكن لها المشاركة في ذلك الموعد على غرار بونجاح ، بلايلي ، طاهرات ، عبيد و مبولحي ، كما أسهب ذات المتحدث في مدح اللاعب الشاب عمورة صاحب الرباعية في المباراة ، بقوله « أقل ما يمكن قوله عن عمورة أنه لاعب خارق للعادة ، شعلة من النشاط لا تتوقف في الميدان ، له كل التهاني و هو مطالب بمواصلة الاجتهاد و العمل أكثر لطرق أبواب الاحتراف ، على غرار عمورة ، بلومي فاجأني كثيرا ، شاهدته في المباريات المتلفزة و قدمت إلى وهران من أجل متابعته على هامش لقاء المولودية و أولمبي المدية ، فأكد علو كعبه ، لاعب نشيط و مهاري ، هذه الأسماء هي أمثلة حسنة للاعبي البطولة الوطنية خاصة الشباب لسير على نهجهم». كما يرى مجيد أن الثنائي مصمودي و كداد سجلا نقاطا مهمة في صالحهما ، مفيدا أنهم أحسنوا الاختيار في مركز محور الدفاع بالاعتماد على الثنائي الذي كان متجانس و متكامل و شاركا كثيرا في بناء الهجمات ، و رد له عن مستوى لاعبي البطولة بصفة عامة إجابة بوقرة كانت مختصرة و كالآتي» اليوم شاهدنا نسوج و عروض متميزة السبب الرئيسي فيها هو أرضية الميدان الرائعة ، من وجهة نظري النقطة السلبية التي أثرت كثيرا على العناصر المحلية ، هي الملاعب ذات العشب الاصطناعي ، فيستحيل أن تطلب من لاعب تقديم الأفضل في ملاعب لها تأثير سلبي على مردوده». من جهته تمنى القائد السابق للمنتخب الوطني ، التوفيق لممثل الجزائر في كأس الكاف شبيبة القبائل مؤكدا أنه يستهدف بعض العناصر المتألقة مع الكناري كي تكون في التربص القادم شهر أوت ، نافيا في الأخير وجود أي خلاف بينه  وبين  رئيس الرابطة المحترفة مدوار حول تزامن برمجة تربص المنتخب المحلي و مباريات الرابطة الأولى ، مفيدا أن كل الاطراف متواجدة لخدمة كرة القدم الجزائرية.
عدد المطالعات لهذا المقال : 261



مقالات في نفس الفئة