حملة حصاد على وقع الخسائر بغرب البلاد

موسم آخر.. بعيد عن الأهداف

يوم : 19-06-2021
صورة المقال
ملف هذا الأسبوع حول حملة الحصاد التي تتواصل بالعديد من ولايات غرب البلاد و عليه فقد اتضح جليا أن موسم هذا العام عرف عدة عوامل أثرت كثيرا على مردود المحاصيل الكبرى و التي حسب التوقعات الأولية فقد تراجعت كثيرا بالعديد من المناطق خاصة بولاية سعيدة حيث تم حصد  مليوني و نصف قنطار في 2018  و تقلصت الكمية إلى  400 ألف قنطار هذا الموسم بعدما  أصاب التلف السنابل بنصف المساحة المزروعة بالولاية جراء الجفاف و قلة أمطار الخريف و الربيع  التي كانت شحيحة و بالشلف لم يتلق الفلاحون حصص السقي التكميلي في وقتها و جاءت جد متأخرة و بالتالي لم يستطع الفلاح استدراك الموسم  أو إنقاذ ما يمكن إنقاذه . 
  و تضرر أزيد من 30 هكتارا من المحاصيل الكبرى بغليزان  و توقع العارفون بقطاع الفلاحة انخفاض إنتاج  الحبوب  ب 50 %  خاصة تلك التي تعتمد  حصريا على  مياه الأمطار  للسقي .
كما  هلك الزرع بعين تموشنت  و يترقب  الفلاحون بسيدي بلعباس محصولا ضعيفا  بعد  تلف 44 % من أراضي الحبوب . خاصة و أن محصول هذا العام جاء رديئا كمّا و نوعا.
عدد المطالعات لهذا المقال : 152



مقالات في نفس الفئة