توبعن بتهم إجهاض جنين قيد الاكتمال ببلقايد

التماس سنتين حبسا ضد ممرضة ووالدتها والأم المجهضة

يوم : 19-06-2021 بقلم : صفي.ز
إلتمس وكيل الجمهورية بمحكمة الجنح فلاوسن بوهران توقيع عقوبة سنتين حبسا نافذا في حق ممرضة ووالدتها المسنة وشريكاتهما لتورطهن في حادثة إجهاض مؤدي لإزهاق روح جنين قيد التكوين عمدا عن طريق تناول أدوية محظور استعمالها للحامل حيث توبعن بتهم  إجهاض جنين قيد الإكتمال.
المتهمات تم مباشرة التحقيق معهن خلال أفريل المنصرم على إثر تلقي عناصر الأمن إخطارا من قبل عناصر الأمن المناوبين بمصلحة الإستعجالات الطبية والجراحية بالمؤسسة الإستشفائية الجامعية أول نوفمبر، يفيد بإستقبالهم لسيدة مشكوك في إجهاضها لجنين، تبعا للأعراض الظاهرة عليها بما فيها النزيف الحاد وحالة الغثيان . 
حينها تم مباشرة تحريات أفضت بتحديد هوية المتهمين المتمثلتين في ممرضة بعيادة عمومية بدوار بلقايد ووالدتها العاملة في مجال «البزنسة»، من خلال تحديد رقميهما بشريحة المتهمة كونهما أخر المتصلين بها، حيث صرحت أنها قصدت العيادة متحججة بأوجاع ناجمة في رأيها عن تأخر محيضها، لتممكن من الحصول على عدد من الأقراص   بمبلغ 3آلاف دج للواحد.
ولدى ذهابها لمنزلها بمرسى الحجاج سلمتها لها المتهمة الرئيسية لتصاب بغيبوبة وفقدانها لجنين مما أسفر عن حدوث مضاعفات خطيرة لها.  
خلال الجلسة تراجعت حيث صرحت أنها لم تخبر الممرضة بحملها وأنها تحججت لها لمعاناته من أوجاع ناجمة عن المحيض حيث طالبن بظروف التخفيف
عدد المطالعات لهذا المقال : 136



مقالات في نفس الفئة