هــام

منتخبون بالمجلس الشعبي الولائي ينتقدون الإعانات الضئيلة المخصصة للجمعيات و المدارس

ميزانية سيدي بلعباس لهذه السنة لا تتجاوز 76 مليار

يوم : 13-01-2018 بقلم : ب-محمد
ناقش   المجلس الشعبي الولائي لسيدي بلعباس في  دورته العادية الأولى للعهدة الجديدة  المنعقدة أول أمس تحت رئاسة عثمان خضار وبحضور الوالي الطاهر حشاني مشروع الميزانية الأولية لسنة 2018 التي لم تتجاوز هذه المرة  76 مليار سنتيم إذ حظي منها قسم التسيير ب 54,117 مليار سنتيم أما  قسم التجهيز فلم يرصد له سوى  22مليار سنتيم أي بنسبة لا تتعدى 29 في المائة . 
وقبل المصادقة على المشروع  أثار بعض الأعضاء جملة من الملاحظات انصبت بالخصوص حول الإعانات المالية المرصودة لعدد من القطاعات والهيئات . من ذلك أن لبيد بوعلام رأى أن 500 مليون سنتيم الموجهة للجمعيات الرياضية والشبانبة تعد مبلغا ضئيلا جدا بالنظر للعدد الكبير لهذه الجمعيات الناشطة في الميدان لافتا النظر إلى أهمية و دور الجمعيات في تمكين آلاف الشبان من ممارسة  الرياضات  المختلفة والألعاب الترفيهية والفكرية وإبعادهم عن الانحراف والملاحظة نفسها أبداها شيخاوي محمد الذي دافع عن الجمعيات الثقافية الكثيرة التي خصص لها مبلغ 500 مليون سنتيم  .  وقد طالب عضو آخر بضرورة رفع القيمة المالية المخصصة للمطاعم المدرسية( 800 مليون سنتيم) لأجل تحسين نوعية  الوجبات الغذائية التي لها دور مهم في تحسين ظروف التمدرس والتحصيل العلمي  . هذا في الوقت الذي انتقد عدد كبير من الأعضاء تخصيص إعانة ضئيلة بقيمة 2 مليار سنتيم لمؤسسة نظيف كوم الفتية التي تتكفل  بعملية جمع النفايات  في 3 بلديات بطريقة حسنة وقد برهن عمالها في الميدان عن إخلاصهم وتفانيهم  حيث رأوا أنها ضئيلة جدا إذ تكفي فقط  لتسديد أجور العمال لشهر واحد مطالبين بوجوب رفع الإعانة  بكثيرخاصة وأن هذه المؤسسة تعاني في الوقت الراهن من ضائقة مالية خانقة .
من جهتها دعت سميرة فاتح إلى وجوب اعتماد طرق فعالة وجادة من خلال توخي المراقبة والمتابعة الدائمة  بغية تحسين جانب التحصيل الجبائي وبالتالى  الوصول إلى  رفع قيمة الإيرادات وإلا فان الأمور ستظل على حالها  .هذا ودافعت بن زعيم فتيحة مديرة الإدارة المحلية عن محتوى مشروع الميزانية الأولية أمام هذا السيل من الانتقادات وكررت في أكثر من مناسبة بقولها  أن ضعف الإعانات المالية الموجه لعديد الهيئات والمؤسسات مرده إلى محدودية الميزانية واعدة الجميع   بتدارك الأمر بخصوص بعض الهيئات في الميزانية الإضافية التي ستعرض بعد شهور من الآن مبدية استعدادها  لتكريس مزيد من الجهود والمساعي لتحسين الإيرادات وقد شاطرها في ذلك كل من رئيس المجلس الشعبي الولائي وكذا والي الوالي الذي أنهى جلسة العمل بدعوة أعضاء الهيئة المنتخبة والهيئة التنفيذية إلى العمل اليد في اليد بغرض تنمية وتطوير ولاية سيدي بلعباس وخدمة سكانها .
عدد المطالعات لهذا المقال : 66


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة