هــام

استدعاءات صادمة ل1000مكتتب عدل 2

فتح الموقع الالكتروني يعيد الأمل للمقصيين

يوم : 13-01-2018 بقلم : ت روحية
صورة المقال
 

  رغم تحيين بياناتهم   خلال دفع الشطر الثاني
 
•	 تفاجاوا  بالاشعار بعد تسلمهم   المفاتيح  ودخول 
•	    اقدام  المركزية  على إستحداث  خانة  "  مراقبة"  لتحيين  البيانات   بعد  حدوث  تقصير   على مستوى الوكالات الجهوية

تفاجأ  حوالي  1000  مكتتب في برنامج  السكني عدل 2   بوهران  بتلقي  استدعاءات  من طرف الوكالة  الجهوية لتطوير وتحسين  السكن يتضمن  إشعار  بعدم قبول ملفاتهم    بعد المعاينة  التي قامت   اللجنة المكلفة بالدراسة والتحقيق بالتنسيق مع الجهات المختصة   بسبب   تغيير وضعية الحالة  العائلية  الخاصة  بهم  بعد  سنة2013   وطالبت  الوكالة من المكتتبين المعنيين  بالتقرب  إلى المصلحة التجارية التابعة لها  بحي   المشلة ببئر الجير من اجل   إيداع  الوثائق   المطلوبة  لتحيين   ملفاتهم  ويتعلق  الامر بالمكتتبين  المتزوجين  بعد التسجيل في  البرنامج السكني سنة 2013   او  المطلقين  بعد  هذا التاريخ  ولا يتعلق  الامر حسب  مصادر  مطلعة من  الوكالة   بتحيين وثائق  المواليد  الجدد  او   الأطفال      حيث تسببj  الاستدعاءات    التي   تلقاها  المكتتبين  المعنيين في حدوث  حالة  من  الفزع   خاصة وان العملية  تمت  بطريقة  عشوائية    لم تمس  فقط  الأشخاص الذين دفعوا  الشطر الثاني مع  العلم أنهم أودعوا    الوثائق  بعد  تغيير الحالة العائلة   مسبقا  وفي المدة المطلوبة والمقررة  بعد  الشطر الثاني  أو الثالث  بل  خصت  فئة  المسجلين الذي تسلموا مفاتيح  و البعض منهم دخلوا سكناتهم ويقومون بتعديلات على الشقق  التي تسلموها منذ مدة على غرار القاطنين الجدد بموقع 2 بالسانيا  وسادت  حالة من الصدمة وسط   السكان  الجدد  بعد تلقيهم  هذا الإشعار  الذي حسبهم ان  الوكالة  لم تحسن  صياغة  الاستدعاء  الذي  يعني  إقصاء تعسفيا  للمكتبين بعد  تغيير الحالة المدنية  وهذا  يدل  حسب  احد المكتبين  على تقصير من طرف    هذه  الهيئة التي لم  تم  بدراسة  الملفات  التي تم تجديد  وثائقها  منذ  مدة  وإيداعها    بالمصلحة التجارية   وهو ما يفسر عدم تحيين البيانات  على  الموقع  الالكتروني  لاسيما بالنسبة للمكتتبين الذين قاموا باختيار موقع مسرغين مؤخر  أو المعنيين بإيداع الشطر الثالث مستقبلا  هذا  وحاولنا  مرارا وتكرار  الاتصال بمسؤولي  الوكالة لتوضيح  هذه المسالة  لكن لا  حياة لمن تنادي  مع  العلم أننا تنقلنا  الى مقرها  عدة مرات  لكن يبدو ان  الصحفيين  غير مرغوب فيهم على غرار ما حدث  خلال الوقفة  الاحتجاجية الأخيرة للمكتتبين  أين  اضطر الإعلاميون الانتظار طويلا  دون استقبالهم
صعوبات في تحميل الوثائق المطلوبة  على   الموقع
من جهة  أخرى   فتحت   أول امس  الوكالة الوطنية  لتحسين وتطوير السكن بالعاصمة  الموقع الالكتروني  الخاص بها  من اجل إلزام  جميع  المكتبين الذين  تغيرت حالتهم العائلة منذ2013    باختيار خانة ّ"  controle    بعد إدخال رقم التسجيل  و الرمز السري  حيث  يتعين  على  المسجلين في هذه الصيغة   تحيين البيانات    وملء الخانات التي تتعلق  بالزوج او الزوجة      او البيانات الخاصة بالمطلقين او الأرامل  مع  التدقيق  في تدوينها لتفادي  أي  خطأ قد  يكلف  المكتبيين  الإقصاء الآلي   كما  حرصت   الوكالة المركزية  بتذكير  المعنيين بالقوانين حيث انها نشرت مادتين  على صفحة البيانات  تتعلقان بكشف الغشاشين والمتحايلين   ومواصلة إجراءات التحقيق بعد  تحيين الملفات الكترونيا  كما ألزمت  المكتتبين  بتحميل  الوثائق  المطلوبة  كعقد  الزواج  أو حكم الطلاق   أو شهادة  وفاة الزوج أو الزوجة   وإرسالها  في نفس الصفحة   الالكترونية الخاصة  بكل مكتتب    وفي هذا الصدد واجه بعض المكتتبين صعوبات في كيفية    نسخ وتحميل  الوثائق وإرسالها  للموقع الالكتروني
   التحيين الكتروني  و إيداع الملفات  بالوكالة  الحل  الأنسب لتجنب أي طارئ
 
  وان كان  يدل  هذا    الإجراء على شيء فانما  يعني  ان  المركزية  بالعاصمة   اكتشفت  التقصير  المسجل  من طرف  الوكالات الجهوية  على غرار وكالة وهران   التي لم تقم  بإشعار الوكالة الوطنية  بالتغيير     لتحيين  ملفات المسجلين مثلما  حدث  مع مشكل عدم  تمكن   البعض من اختيار المواقع بمسرغين  نتيجة عدم تبليغ  المركزية بتسديدهم  للشطر الأول  
هذا في الوقت  الذي توافد فيه عدد كبير من المكتبين  على مقر الوكالة للاستفسار حول الاستدعاء   أو القبول   بطلب إعادة  تجديد  الملف بالطريقة الكلاسيكية مع أن معظمهم  قاموا بتحيين البيانات والوثائق الكترونيا و إيداعها على مستوى المصلحة التجارية في نفس الوقت حتى لا تتحجج الوكالة بإعذار أخرى  تعطل استفادتهم  من  السكن بعد طول انتظار كما  لوحظ ان عملية إيداع  الملفات المحينة صاحبتها  إجراءات تسليم  وصولات  الإيداع  لطمأنه المكتتبين كما تم إبلاغهم  أن نتائج  التحقيق في ملفات  الزوج او الزوجة  او  ملفات المطلقين او الأرامل  ستظهر خلال مدة تتراوح مابين 20   يوما  أو في غضون شهر على الأكثر
عدد المطالعات لهذا المقال : 254


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة