هــام

عجز في العامل البشري للانتهاء مدة عقود ما قبل التسجيل

ملحقة الحالة المدنية بالحاسي بموظفة واحدة منذ أكثر من سنة

يوم : 13-01-2018 بقلم : حيزية.ت
صورة المقال






لا يزال مشكل نقص الموظفين مطروحا على مستوى ملحقة الحالة المدنية لمندوبية بوعمامة بالحاسي منذ أكثر من سنة إذ تشهد المصلحة يوميا توافد كبير المواطنين الذين يتعذر على أغلبهم استخراج الوثائق الخاصة بهم نظرا الفوضى الكبيرة التي تنتج عن سوء الخدمات المقدمة أمام الشبابيك الخالية و تكفل موظفة واحدة فقط بجميع المهام و للذكر فان الملحقة توقفت تماما عن استخراج وثائق الحالة المدنية منذ أشهر بسبب العجز المسجل في العمال..
و قد اشتكى سكان كل من الحاسي و حي بن عربة الذين و جدناهم بالملحقة في حدود الساعة الواحدة زوالا من تدني مستوى الخدمة و سوء المعاملة و الغياب الكلي الوسائل البشرية. و يبدأ إقبال السكان على المصلحة منذ الساعة الثامنة صباحا و يزداد بين 10سا و 11 سا و يتعذر بذلك على الموظفة الوحيدة العمل بالوجه المطلوب أمام الضغط الكبير علما أن سكان الحاسي و بن عربة ممنوعون من استخراج وثائقهم من مصلحة الحالة المدنية بحي اللوز و ذكر أحد المواطنين انه توجه إلى حي اللوز لما تعذر عليه استخراج عقد الازدياد من الملحقة إلا ان الموظفين رفضوا أداء الخدمة بحجة أن العنوان المسجل بالبطاقة يشير إلى أن مكان الإقامة بالحاسي و عليه أن يحصل على ما يريد من الملحقة الأمر الذي خلق فوضى و عطل مصالح السكان يثير  غضبهم و استياءهم من الوضع الذي كان طويلا دون تدخل مسؤولي بلدية وهران.
و يرجع العجز الكبير المسجل في الموظفين بملحقة الحالة المدنية إلى أكثر من سنة حيث ذكرت مصادر مسؤولة من ذات المصلحة في وقت سابق أن غالبية الموظفين الذين عملوا من قبل كانوا من أصحاب عقود ما قبل التشغيل الذين انتهت مدة عملهم المتفق عليها بالعقد و لم يتم دعم المصلحة بموظفين جدد او تجديد العقود للشباب الذين اكتسبوا خبرة لا بأس بها الوضع الذي خلق أزمة صعبت المهام.
عدد المطالعات لهذا المقال : 99


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة