هــام

محمد عيسى من البويرة :

سنة 2968، ستعرف صدور كتاب تفسير القرآن الكريم بالأمازيغية

يوم : 13-01-2018
صورة المقال


إلتزم وزير الشؤون الدينية و الأوقاف, محمد عيسى, أول أمس بالبويرة للعمل أكثر على ترقية اللغة الأمازيغية من خلال برامج سيتم إطلاقها في مختلف المعاهد و المساجد و المدارس التابعة لقطاعه انطلاقا من هذه السنة.  
"إن دائرتنا الوزارية ترغب في المساهمة هي الأخرى في ترقية الأصول الأمازيغية من خلال التعليم الإجباري لهذه اللغة في معاهد تكوين الأئمة بالبويرة و تيزي وزو (معهد ايلولا) و باتنة", يقول السيد عيسى, مشيرا إلى أن هذا البرنامج سيدخل حيز التنفيذ في سنة 2018 " .  
وأوضح السيد عيسى لدى افتتاح ملتقى وطني حول القيم الحضارية في التراث الثقافي الامازيغي "لقد جئنا لنحتفل لأول مرة بيناير بصفة رسمية بالبويرة . نحن فخورين بانتماءاتنا لأصولنا الأمازيغية التي تشكل إحدى ثوابت الهوية الوطنية ".  
وفي هذا الإطار قال الوزير "أن الطلبة المسجلين في المعاهد سيتعلمون اللغة الأمازيغية لفهم أصولهم و التحدث بفخر حول دينهم ".  
"إن الأئمة الممارسين سيكونون جميعا مدعوين لتعلم الأمازيغية في إطار دروس تحسين المستوى و تحيين المعارف" صرح الوزير لدى زيارته لمعرض للمنتجات   التقليدية الأمازيغية برواق دار الثقافة. 
وستكون سنة 2968 سنة صدور كتاب تفسير القرآن الكريم باللغة الأمازيغية و الذي يعمل عليه علماء و باحثين بالتعاون مع المحافظة السامية للأمازيغية لتحضير هذا المرجع وفقا لما كشفه السيد عيسى الذي أعطى لمحة مختصرة حول تاريخ امازيغ   الجزائر و علاقتهم بالإسلام.  
عدد المطالعات لهذا المقال : 54


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة